fbpx
منبر

الملك يلتزم بعدم التدخل في برنامج الحكومة

المغرب أمام فرصة تاريخية ليتصالح مع شبابه الذين يتظاهرون من أجل التغيير السلمي

ترأس الملك محمد السادس يوم الجمعة 14 أكتوبر 2011، افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الخامسة للبرلمان، بإلقاء خطاب تاريخي يريد به القطع مع التجارب السياسية التي عرفها المغرب خلال العقود الماضية، والتأسيس لتجربة سياسية تعيد المصداقية إلى المؤسسات الدستورية وتزرع الثقة في المواطنين في العمل السياسي. وأهمية الخطاب الملكي تكمن في تحديد
مفاصل العمل الحكومي والحزبي وفق ما ينص عليه الدستور الجديد.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى