fbpx
الصباح السياسي

الأعيان يسيطرون على تزكيات الأحزاب

زعماء الأحزاب يفضلون أصحاب “الشكارة” لضمان أكبر عدد من المقاعد

يظهر من خلال التحضيرات الأولية التي باشرتها الأحزاب، أن حليمة ستحافظ على عادتها القديمة، ذلك أن أغلب الأحزاب تتجه نحو إعادة تجديد “أعيانها” الذين عمروا طويلا في المؤسسة البرلمانية، بل ضمنها من يبحث عن أسماء جديدة في سماء الأعيان، و”أصحاب الشكارة” من أجل ترشيحها بحثا عن الحصول على أكبر عدد ممكن من المقاعد·
وثمة إشارات تفيد اتضاح جزء من الصورة المركبة للمشهد السياسي الوطني، خصوصا بعد المضي قدما في قانون الأحزاب


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى