fbpx
اذاعة وتلفزيون

لمنور مؤثرة في العالم العربي

مجلة “فوربس” تصنف صاحبة “عندو الزين” ضمن المائة الأوائل 
أعلن المكتب الإعلامي للفنانة أسماء لمنور عن تصنيف المجلة العالمية “فوربس”، النجمة المغربية، من بين أكثر 100 شخصية مشهورة ومؤثرة في العالم العربي في مجالات الإذاعة، والتلفزيون، والموسيقى، والمسرح، والسينما.
وعبرت لمنور التي يلقبها معجبوها ب “ملكة الأندلس”، عن سعادتها بهذا التتويج وفخرها به، شاكرة جمهورها، الداعم الكبير لها في مسارها الفني.
وتأخذ مجلة ” فوربس”، في تصنيفها للشخصيات المؤثرة، بعين الاعتبار عدد المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي، ونسب مشاهدات أعمال الفنانين، وسنوات المسار الفني والأعمال الناجحة والمؤثرة، إضافة إلى المشاركة الإيجابية في المجتمع وأنشطة الأمم المتحدة، ومدى الاهتمام بالطابع الاجتماعي بحكم أنها تحمل أيضا لقب سفيرة النوايا الحسنة.
ويأتي إدراج أسماء لمنور ضمن قائمة “فوربس” للشخصيات المؤثرة، في الوقت الذي تواصل فيه النجمة المغربية حصد نجاحات أغنيتها الجديدة “عندو الزين” التي صورتها على شكل فيديو كليب وهي من كلمات سمير الموجاري وألحان مهدي مزين وإخراج أمير الرواني، وهو الكليب الذي حصد حوالي 40 مليون مشاهدة “على يوتوب” بعد بضعة أشهر من طرحه.
وتشكل أغنية “عندو الزين” جزءا من الألبوم الجديد الذي أصدرته لمنور، أخيرا، بعنوان “صبية” من إنتاج وتوزيع شركة “روتانا للصوتيات والمرئيات”.
ويحمل الألبوم اسم الأغنية التي كتبها ولحنها مراد أسمر، وتم طرحها قبل صدور الألبوم ترويجا له، وشاركت لمنور في كتابة ثلاث أغنيات، هي :”شفت منام” من ألحان منير الجزائري، و”لا لا هم” من ألحان جلال الحمداوي، و”بغيتو هو” التي شاركت في كتابتها مع محمد المغربي من ألحان محمد الرفاعي.. والأخير كتب ولحن أيضا في الألبوم أغنية “نورمال”.
ويضم الألبوم 12 أغنية، كتب ولحن فيها جلال الحمداوي أغنيتي “طفي التليفون” و”خليني ساكتة”، وللشاعر سمير الموجاري ثلاث أغان هي: “عندو الزين” و”بنت الوقت” اللتان لحنّهما مهدي مزين، وأغنية “عبدالحليم” من ألحان زكرياء بيقشة، وكتب الشاعران حسن المغربي وعبدالرحيم العسكوري ولحن كل منهما أغنية، هما على التوالي: “كان يحاسبلي” و”جيني للخير”.
وجدير بالإشارة إلى أن بدايات أسماء لمنور في مجال الغناء كانت منذ منتصف التسعينات وهي لم تتجاوز السابعة عشرة من عمرها من خلال إحدى الأغاني التي أنتجتها الإذاعة الوطنية المغربية، وبين أعوام 1996 و2000 حظيت بفرصة زيارة بلدان عديدة رفقة “مجموعة أوريونتال مود الموسيقية”،
وخلال تنقلها بين العديد من الدول المشرقية منها مصر ودول الخليج أهمها الكويت، أعجب بها العديد من المغنين وحظيت بالتعاون مع الفنان كاظم الساهر والفنان أبو بكر سالم وعبد الله الرويشد وعلي بن محمد وحسين الجسمي، وعرفت بتعاونها مع علي بن محمد بأغنية “قلبي دايم معاكم” التي حققت نجاحاً عربيًا، وكانت أول من قدم أغنية مشتركة مع الفنان كاظم الساهر وهي رائعة “المحكمة” قبل أن تعود إلى المغرب وتقود انطلاقة جديدة لمسارها بمزاوجتها بين أسلوب التطريب والتحديث للأغنية.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى