fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

هرهورة تستعد لسينما الشاطئ

كشفت، الخميس الماضي، خلال ندوة صحافية، الخطوط العريضة، للدورة الثانية من مهرجان الشاطئ بهرهورة، والذي من المنتظر أن تنطلق فعالياته 22 غشت الجاري، لتمتد إلى غاية 26 من الشهر ذاته.
وقال عبدالواحد مجاهد، مدير المهرجان، إن فريق العمل، أخذ على عاتقه تجاوز مشاكل الدورة الأولى من المهرجان، مشيرا إلى أن التظاهرة الفنية مرت من عثرات كثيرة، ووقعت في بعض الأخطاء “والمهم أنه في الدورة الثانية تم تجاهلها”.
ومن بين النقط التي حرص فريق تنظيم المهرجان، على ضبطها خلال الاستعدادات للدورة الثانية، تكليف كل شخص بمهمة، قبل أن يؤكد مجاهد أن ميزانية المهرجان حالت دون تنفيذ مجموعة من الأفكار التي كانت مميزة. وبالنسبة إلى الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية خلال هذه الدورة، قال مجاهد إن أغلبها كوميدية “وذلك لأن الأجواء التي تعرض فيها أي على الشاطئ تتطلب ذلك”، والأكثر من ذلك، أنها لم تعرض في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، رغم أنها مميزة وفي المستوى.
وتشارك في المسابقة الرسمية للمهرجان، ستة أفلام ويتعلق الأمر بالفيلم الأمازيغي “أدور” وفي بلاد العجائب” بالمخرجة جيهان البحار، بالإضافة إلى فيلم “عمي” الذي يعد من توقيع المخرج نسيم عباسي، و”باسطا” للمخرج حسان الدحاني، و”المليار” للمخرج الشاب محمد مفتاحي، ثم فيلم “دلاص” للمخرج علي المجبود.
ويترأس لجنة تحكيم المهرجان الذي استطاع أن يفرض نفسه بقوة، رشيد بنزين، فيما يتكون أعضاؤها من الممثل محمد مفتاح والناقد السينمائي حسن نرايس، بالإضافة إلى الممثلة نورا الصقلي.
و سيعرف المهرجان أيضا تكريم ثلاثة وجوه فنية بارزة في المشهد الفني المغربي، ويتعلق الأمر بعبد الله العمراني ورشيدة السعدي، بالإضافة إلى سعيد باي.
يشار إلى أن الدورة الثانية من المهرجان ستنظم بشاطئ سيدي العابد بهرهورة بحضور أزيد من 300 فنان من مخرجين، وممثلين ومنتجين، ونقاد وغيرهم. كما ستقدم بالموازاة مع العروض السينمائية أنشطة ثقافية وفنية ورياضية و ورشات في السيناريو و الإخراج و التمثيل من تأطير مخرجين وممثلين وأساتذة في قطاع الفن والثقافة.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى