fbpx
الصباح الفني

فكري تتضامن مع الخادمات

 طرحت المغنية المغربية سعيدة فكري، أخيرا، أغنية جديدة، اختارت هذه المرة، أن تسلط فيها الأضواء على معاناة الخادمات، لتدخل بذلك على خط النقاش القائم حول القضية.
وتحمل الأغنية، التي أثارت جدلا، اسم “منصورة”، وهي من كلمات وألحان الفنان خالد فكري وتوزيع بدر المخلوفي.
وقالت فكري، إنه سيرا على نهجها المنحاز لقضايا الإنسان والمجتمع، أطلقت الأغنية على قناتها الخاصة على موقع “يوتوب”، مشيرة إلى أن العمل الجديد “جريء ويلامس قضية خادمات البيوت بأسلوب  جمع بين جمال الإيقاع والموسيقى وبين الكلمة العذبة والرسالة الإنسانية والاجتماعية”.
وتعبر فكري من خلال أغنيتها الجديدة، حسب ما جاء في بيان صحافي، عن تضامنها مع هذه “الفئة الاجتماعية المغتصبة في طفولتها”، مؤكدة أنها تحاول لفت انتباه المجتمع لقضية حقوق خادمات البيوت من خلال الفن والأغنية.
واعتبرت  فكري أن طرحها الأغنية إسهام منها في النقاش العمومي حول القضية وحول قانون العمال المنزليين الذي أثار جدلا واسعا وانتقدته أغلب الهيآت الحقوقية، باعتبار أنه يسمح  بتشغيل القاصرات ابتداء من سن 16 سنة.
وطرحت فكري، قبل أسابيع أغنية “ولد الزنقة”، التي أثارت جدلا كبيرا، إذ وجهت اتهامات لها ولعزيز مطيع، كاتب  كلمات أغنيتها الجديدة، بالإساءة إلى المؤسسات الوطنية ومهاجمة البرلمان، من خلال معالجتها ظاهرة أطفال الشوارع، من خلال وصفها “برلمان راس مالو هضرة… كلامهم  خاوي ومامنوش… أنا للي كبرت في الزنقة…  سماوني برهوش”.
وتعاونت فكري، في تحضير الأغنية، بالإضافة إلى الشاعر والزجال، عزيز مطيع، مع الموزع الموسيقي المعروف في الوسط الفني ب” أفريكانو”، فيما تكلفت شخصيا بتلحينها، وصورتها على شكل  “فيديو كليب”.
وتعتبر الفنانة سعيدة فكري من أيقونات الأغنية المغربية الحديثة ، إذ اشتهرت مند انطلاقتها في بداية التسعينات بالتزامها بالأغاني الإنسانية والاجتماعية وبتغنيها بمعاناة الأشخاص المهمشين. ومن أشهر أغانيها “جبال الريف” و”قلوب الرحمة” وغيرها.
 إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى