fbpx
وطنية

4 آلاف مواطن في مسيرة للدفاع عن الوحدة الترابية

ينظم حوالي 4000 مواطن من سكان تيقاجوين ومختلف الدواوير المحيطة بها بإقليم ميدلت، الاثنين المقبل، مسيرة للتعبير عن تضامنهم مع أسر شهداء أحداث العيون، من عناصر الدرك والقوات المساعدة والوقاية المدنية، فيما سينطلق ممثلوهم باتجاه مدينة الرباط لتنظيم وقفة احتجاجية أمام سفارتي الجزائر وإسبانيا، وتبليغهما رسالة سيؤكدون فيها تشبث المغاربة من طنجة إلى الكويرة بمغربية صحرائهم، ورفضهم تدخل أي بلد آخر في شؤون بلادهم، عبر دعم انفصاليين وتدريبهم وتشويه سمعة البلاد عبر ترويج أكاذيب.
وقال مصطفى العلاوي عن جمعية “إيدكل للمحافظة على البيئة والغابة”، بتيقاجوين، إنه جرت العادة في مثل هذه الشهور أن يستعد السكان لتنظيم مسيرات احتجاجية للمطالبة بفك العزلة عنهم وتزويد منطقتهم بآليات كافية لإزالة الثلوج التي تقطع طرقانهم كل موسم مثلج، إلا أنهم هذه المرة، يسجل العلاوي، في اتصال هاتفي أجرته معه “الصباح”، “الظرفية تختلف، وسنؤجل احتجاجاتنا الاجتماعية إلى وقت آخر، لأن الأمر يتطلب منا الآن أن ندافع عن بلادنا أولا،
ونجدد تأكيدنا على مغربية صحرائنا، وأن نعلن للرأي العام الوطني والدولي أننا لن نقف مكتوفي الأيادي أمام ما وقع في الصحراء


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى