حوادث

شبكة حاولت إغراق سجن سلا بـ”القرقوبي”

الأمن حجز 1500 قرصا مهلوس و200 غرام من الكوكايين وسيارة من نوع “داسيا”

أحالت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الإقليمية بسلا، الجمعة الماضي، على وكيل الملك، شبكة تتكون من امرأتين ورجل بتهم تتعلق بتكوين شبكة مختصة في حيازة ونقل الأقراص المهلوسة والمخدرات الصلبة ومحاولة تمريرها لسجين.
وأفشلت عناصر الشرطة إدخال 1500 قرص مهلوس من نوع «إيكستازي» و200 غرام من الكوكايين ومبالغ مالية تفوق مليون سنتيم وهواتف محمولة وأغراض إدارية أخرى، كما حجزت سيارة استعملها الموقوفون انطلاقا من طنجة نحو سلا من نوع «داسيا» وقطرتها الضابطة القضائية لفائدة الآمر بالصرف لدى إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة بالرباط، كما أحالت الضابطة القضائية على الآمر ذاته الأقراص المحجوزة والمخدرات الصلبة قصد تقديم عريضة مطالب مدنية إلى النيابة العامة.
وأوضح مصدر مطلع على سير الملف أن عناصر الشرطة تلقت مكالمة هاتفية تفيد وجود ثلاثة أشخاص على متن سيارة مرقمة بطنجة، يستعدون لتمرير أشياء محظورة عبر بوابة السجن المحلي الأول بسلا، لتقوم الضابطة القضائية بالحصول على معطيات حول نوعية السيارة ولونها ورقم لوحتها، وداهمتهم بباب المؤسسة السجنية وأفشلت محاولة فرارهم.
وأمرت النيابة العامة الضابطة القضائية بتعميق البحث للتأكد ما إذا كانت الشبكة على علاقات بحراس سجون أم لا. ولم تتمكن «الصباح» من الوصول إلى نتائج الأبحاث التمهيدية حول الجهات التي كانت على اتصال بالمتورطين قصد تمرير الممنوعات إلى داخل المؤسسة السجنية.
ومن المحتمل أن يمثل الموقوفون المتابعون بتهم تكوين شبكة مختصة في نقل وحيازة المخدرات الصلبة والأقراص المهلوسة والاتجار فيها اليوم (الاثنين) أمام القاضي الجنحي المقرر في قضايا الجنحي التلبسي للنظر في صك الاتهامات المتابعين من أجلها، واعتبرت أبحاث الضابطة القضائية أن العناصر الجرمية لهذه الجرائم متوفرة من خلال حالة التلبس وضبط المحجوزات ووجود ناقلة استعملت في نقل الممنوعات إلى بوابة السجن المحلي بسلا.
ولم يستبعد مصدر «الصباح» أن تصدر الضابطة القضائية مذكرات بحث وطنية ومحلية في حق مشتبه فيهم آخرين، استنادا إلى التصريحات التي أدلى بها الموقوفون الثلاثة والجهات التي كانوا على اتصال بها، سواء داخل المؤسسة السجنية أو خارجها.
ويأتي تفكيك الشبكة على بعد أسابيع من سقوط موظف سجون بسجن العرجات، ضبطته كاميرات وهو يدخل ممنوعات لفائدة نزيل يقضي عقوبة بالسجن نفسه، وسارعت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسلا إلى إيقافه وإحالته على وكيل الملك الذي أودعه الاعتقال الاحتياطي، رغم إنكاره ما نسب إليه من اتهامات عن طريق استغلاله لوظيفته الحساسة وتمرير شيء محظور لمعتقل.
عبدالحليم لعريبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق