مجتمع

مزيد من السياح بمداخيل أضعف

استعاد النشاط السياحي بالمغرب، عافيته خلال النصف الأول من السنة الجارية، بالمقارنة مع أدائه خلال الفترة نفسها من العام الماضي، إذ كشفت وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، أول أمس (الأربعاء)، تسجيل ارتفاع بقيمة 9 % في عدد السياح، لكن قابله انخفاض طفيف في نفقاتهم مقارنة بالسنة الماضية قيمته 0.5 %.
وأكدت معطيات الوزارة في هذا الصدد، أن مجموع السياح الذين زاروا المغرب منذ مطلع السنة الجارية إلى غاية يونيو الماضي، بلغ أربعة ملايين و600 ألف سائح غير مقيم، بزيادة قدرها 9 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وبلغت مداخيل نشاطهم 26 مليار درهم و380 ألف، مقابل 26 مليار درهم و470 ألف خلال العام الماضي.
وهم الارتفاع المذكور، حسب وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، على الخصوص، السياح القادمين من دول ألمانيا بزائد 12 %، وإسبانيا بزائد 7 %، وبلجيكا بزائد 8 في المائة، وهي الزيادات التي همت أيضا الأسواق السياحية الصاعدة بالنسبة إلى المغرب.
وارتباطا بذلك، قالت وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، إن السياح القادمين من الصين، حافظ عددهم على منحاه التصاعدي، بنمو نسبته 565 %، وهو الأمر الذي ينطبق كذلك على أسواق اليابان (46 %)، وكوريا الجنوبية (%42) والولايات المتحدة بنسبة 27 %، ثم البرازيل بنسبة 41 %.
وأكدت الوزارة في ما يخص إجمالي عدد ليالي المبيت المسجلة في المؤسسات السياحية المصنفة، أنها سجلت ارتفاعا بنسبة 18 % خلال الأشهر الستة الأولى من 2017، بنسبة زيادة قيمتها 22 % بالسنبة إلى السياح غير المقيمين، و8 بالنسبة إلى المقيمين.
وأكدت وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، أن مراكش وأكادير، قطبي السياحة بالمغرب، كانا لوحدهما وراء 60 % من إجمالي ليالي المبيت المسجلة بين يناير ويونيو الماضيين، إذ شهدتا على التوالي ارتفاعا بنسبة 19 % و18، أما مدينتا فاس وطنجة، فعرفتا ارتفاعا بلغ على التوالي 38 % و29.
امحمد خيي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق