الرياضة

لاعبو الفتح يعتدون على حكم مباراة الترجي

انهالوا عليه بالسب والشتم وتسببوا في خروج الفريق من البطولة
اعتدى لاعبو الفتح الرياضي على حكم مباراته أمام الترجي التونسي، أول أمس (الخميس)، التي انتهت بتأهل الفريق التونسي إلى نهائي البطولة العربية، بفوزه بهدفين لواحد، لحساب نصف النهاية.
ورشق لاعبو الفتح الرياضي الحكم السعودي تريك الخضير بقارورات ماء، وانهالوا عليه بالسب والشتم بعد نهاية المباراة، غير أن تدخل رجال الأمن حال دون الاعتداء عليه جسديا.
وارتكب رجال الأمن خطأ أثناء حماية الحكم السعودي بطل مباراة نصف النهاية، بأخطائه الفادحة والتي حولت مجراها بشكل كبير، بعدما قرروا إدخاله من المدخل نفسه الذي دخل منه لاعبو الفتح الرياضي، الذين لم يستسيغوا الطريقة التي أدار بها المباراة.
ووجهت انتقادات كبيرة من قبل المحللين لحكم المباراة، بعد أن تسبب في طرد ثلاثة لاعبين، ويتعلق الأمر بالمهدي بطاش ومحمد فوزير من الفتح الرياضي، وطه الخنيسي من الترجي التونسي، فضلا عن إشهاره العديد من الإنذارات للاعبي الفريقين.
وما زاد من الاحتقان بصفوف الفتح الرياضي، احتسابه ضربة جزاء خيالية للترجي التونسي، سجل منها هدف الفوز في الشوط الإضافي الأول عن طريق الخنيسي، بعدما أنهى الفريقان الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله، سجلهما حمزة السمومي للفتح في الدقيقة 28، وخليل شمام للترجي في الدقيقة 47.
كما حرم حكم المباراة الفتح الرياضي من ضربتي جزاء لفائدة آس مانداو ومحمد فوزير، وتعمده منح ضربات أخطاء للترجي أمام مرمى الحارس أيمن مجيد، بالمقابل تساهله مع لاعبي الفريق التونسي.
وسرق الحارس أيمن مجيد الأضواء خلال هذه المباراة، بأخطائه الفادحة التي تكررت على مدار البطولة العربية، إذ كان وراء منح التعادل للترجي التونسي بخروجه الخاطئ، وارتباكه في الكثير من اللحظات، كادت إحداها أن تتسبب في ضربة جزاء للترجي عند انتهاء الشوط الثاني، لولا ضعف الحكم السعودي الذي لم يعلن عنها.
وكاد الحارس أن يتسبب في أول طرد للفتح الرياضي، بعد أن اعتدى على اللاعب الخنيسي دون كرة، الشيء الذي لم ينتبه إليه الحكم السعودي، الذي يعد من أضعف حكام البطولة العربية.
واكتفى الفتح الرياضي بجائزة 200 ألف دولار، المخصصة للأندية المؤهلة إلى نصف النهاية، والتي عجزت عن ضمان تأهلها إلى النهاية.
صلاح الدين محسن

تصريحات
الركراكي: علينا الاستفادة من أخطائنا
أكد وليد الركراكي، مدرب الفتح الرياضي، أن الترجي التونسي يستحق الفوز في المباراة، والتأهل إلى نهاية البطولة العربية، بعد أن تمكنوا من هزم فريقه في نصف النهاية.
وأضاف الركراكي أن المباراة مهمة إلى لاعبيه لاكتساب التجربة في مثل هذه المنافسات، وأن عليهم أن يستفيدوا من الأخطاء التي ارتكبوها، وضيعت عليهم حلم لعب النهاية لأول مرة.
ورفض الركراكي التعليق على قرارات الحكم السعودي، وفضل التركيز على الطريقة التي لعب بها فريقه، إذ أقر أنه لم يكن في المستوى، فضلا عن العياء الذي نال من اللاعبين بسبب كثرة المباريات التي خاضها في البطولة.
واستنكر الركراكي الأحداث التي تسبب فيها لاعبوه بعد نهاية المباراة، وأوضح أن هذه الأمور سيناقشها مع مسؤولي الفريق، بعد العودة إلى المغرب، من أجل وضع حد لمثل هذه التصرفات في الملاعب.

البنزرتي: لم نلعب جيدا
انتقد فوزي البنزرتي، مدرب الترجي الرياضي التونسي، أداء لاعبيه في مباراة الفتح الرياضي، خاصة في الجولة الأولى، بسبب كثرة الأخطاء التي ارتكبوها وإضاعتهم للكرة بسهولة.
وأوضح البنزرتي أن لاعبيه تداركوا الموقف في الجولة الثانية، بعد التوجيهات التي تلقوها بين الشوطين، وتحكموا في زمامها، ما مكنهم من تحقيق الفوز، والتأهل إلى المباراة النهائية.
وأضاف البنزرتي أن لاعبيه بذلوا مجهودا كبيرا في هذه البطولة، رغم عدم استعدادهم لها بشكل جيد، مبديا رغبته في أن يكون أداؤهم في المباراة النهائية أمام الفيصلي أفضل مما عاينه في المباريات السابقة.

نظام البطولة يجنب لاعبي الفتح العقوبة
المسؤولون يكتفون بتحذيرهم ويرغمونهم على العودة إلى المغرب
قرر مسؤولو الفتح الرياضي الصفح عن لاعبيه، بسبب الأحداث التي رافقت مباراة الفريق أمام الترجي التونسي، أول أمس (الخميس)، لحساب نصف نهائي البطولة العربية.
وعلم ”الصباح الرياضي” أن المسؤولين قرروا الاكتفاء بتوجيه تحذير للاعبين على محاولتهم الاعتداء على حكم المباراة السعودي تركي الخضير، على اعتبار الوضع الصعب الذي وضعهم فيه بسبب قراراته الجائرة، بالمقابل لن تكون هناك عقوبات من قبل الاتحاد العربي لكرة القدم على اللاعبين، بسبب أخطاء الحكم السعودي من جهة، ولعدم اعتماد البطولة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.
وزادت تصريحات المدرب وليد الركراكي من رغبة المسؤولين في الاكتفاء بتوجيه تحذير للاعبين، بحكم تعامله بذكاء مع الوضع، واحتجاجه على سلوك اللاعبين، وتركه انطباعا جيدا لدى متتبعي البطولة العربية عن الفتح الرياضي.
من جهة ثانية، شدد مسؤولو الفتح الرياضي على ضرورة دخول وفد الفريق إلى الرباط، اليوم (السبت)، وطلبوا منهم العودة سريعا، وعدم التأخر في العودة إلى غاية غد (الأحد)، بحكم أن اللجنة المنظمة تمنحهم 48 ساعة للمغادرة بعد الخروج من المنافسة.
وجندت إدارة الفتح جميع وسائلها لضمان عودة وفد الفريق بمصر دون استثناء، بمن فيهم اللاعبون الثمانية الذين سيرافقون المنتخب المحلي، لمباراتي مصر لحساب تصفيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق