fbpx
حوادث

7 سنوات لزعيم عصابة بطنجة

وضعت غرفة الجنائية الأولى لدى استئنافية طنجة، حدا لنشاط زعيم عصابة إجرامية خطيرة، نفذت سلسلة من الاعتداءات طالت عددا من المواطنين بأحياء مختلفة وسط المدينة، باعتمادها طريقة الخنق بواسطة حبل، وحكمت عليه بسبع (7) سنوات سجنا، وغرامة مالية يؤديها لفائدة خزينة الدولة.
وقررت الهيأة إدانة المتهم (ع. ب)، المقب بـ «الحكار»، بعد أن واجهته باعترافاته التي أدلى به لدى الضابطة القضائية وأمام قاضي التحقيق، إذ لم يجد بدا من الإقرار بجرائمه المتعددة، وسرد تفاصيل بعض العمليات التي نفذها برفقة أربعة من شركائه، الذين مازالوا في حالة فرار، حيث أبرز أنهم كانوا يعتمدون في عملياتهم الإجرامية على مباغتة المواطنين بالأماكن الخالية من المارة، حيث يقوم أحدهم بخنق الضحايا بواسطة حبل يلفه على أعناقهم بقوة إلى حين أن يستسلموا ويفسحوا المجال أمام العناصر الأخرى كي يقوموا بتفتيشهم وسلبهم كل ما يملكونه من أموال وهواتف محمولة، قبل أن يجردوهم من ملابسهم وأحذيتهم وساعاتهم اليدوية… وهي العملية التي تعرف عند المجرمين بـ «الكرافطا».
مرافعة النيابة العامة كانت شديدة اللهجة، وطالب بالتشديد في مؤاخذة المتهم، نظرا لخطورة الفعل الجرمي المرتكب، والطريقة المفزعة التي تستعملها العصابة للاعتداء على المواطنين وسلبهم ممتلكاتهم في الطرقات العامة، سيما أن ملف المتهم يتوفر على سوابق قضائية في مجالات الضرب والجرح والسرقة الموصوفة، وهو ما استجابت له الهيأة، التي أكد رئيسها أنها عازمة على مواصلة إصدار قراراتها الصارمة والقاسية لمكافحة الجريمة بكل أشكالها، والحد من نشاط أفراد العصابات الإجرامية الخطيرة، التي أصبحت تهدد أمن وسلامة المواطنين بطنجة.
واعتقل المتهم، وهو من مواليد 1991 بآسفي، بطريق الرباط، بعد أن ضبطته دورية أمنية رفقة أربعة أشخاص آخرين وهم في حالة تلبس باعتراض سبيل أحد المواطنين، ليتم اعتقاله واقتياده إلى مقر الشرطة، حيث جرى البحث معه في الموضوع قبل تقديمه أمام الوكيل العام لدى استئنافية المدينة بتهم «تكوين عصابة إجرامية وتعدد السرقات الموصوفة بجنايات والسرقة بالعنف والخنق تحت التهديد بأسلحة بيضاء»، في حين تم تحديد هوية شركائه الأربعة والبحث جار لإيقافهم.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى