الرياضة

لارغيت يطيح بأطر بالإدارة التقنية

يتجه إلى إبعاد مدربين لتجنب الانتقادات و60 إطارا بالمعمورة والمراكز الجهوية
علم ”الصباح الرياضي”، أن ناصر لارغيت، المدير التقني للجامعة، يخطط لإبعاد أطر تقنية عن الإدارة التقنية الوطنية في الأيام القليلة المقبلة.
وكشف مصدر مطلع، أن الانتقادات شديدة اللهجة، التي وجهت إلى الإدارة التقنية في الفترة الأخيرة، جعله يراجع بعض قراراته السابقة، خاصة في ما يتعلق باستقدام مدربين يفتقدون الأهلية والكفاءة.
وسبق للمدير التقني أن عزز الإدارة التقنية بأطر جدد في الفترة الأخيرة، أملا في منح الإضافة المطلوبة، نظير عبد الخالق اللوزاني وعبد القادر يومير ورشيد الداودي وفخر الدين رجحي وزكرياء عبوب.
ورغم تعزيز الإدارة التقنية بسبعة مدربين جدد بعد نهائيات كأس أمم إفريقيا بالغابون، إلا أنه لم ينجح في تجنب المزيد من الانتقادات، خاصة من قبل بعض العصب الجهوية، التي طالبت بفتح تحقيق في التعيينات الأخيرة، سيما أنها شملت عناصر لم تمارس مهنة التدريب منذ فترة طويلة.
وتساءل بعض المنتقدين عن المعايير المتحكمة في تعيينات المدير التقني، متسائلين عما إذا كان لارغيت خضع لضغوطات أو ”محاباة” أطر على حساب آخرين، ممن تتوفر فيهم شروط الكفاءة المهنية.
ولم يخف المصدر نفسه إمكانية أن تطرأ على الإدارة التقنية بعض التغييرات في الأيام القليلة المقبلة، والتي يتوقع أن تشمل أطرا بمركز المعمورة وبعض المراكز الجهوية والمديرين التقنيين، بالنظر إلى محدودية مردوديتهم وعدم تقديمهم الإضافة النوعية.
وتتوفر الإدارة التقنية على أزيد من 60 إطارا من بينهم 12 يشتغلون بالمعمورة، إضافة إلى مدربي المنتخبات الوطنية، والباقي يعملون في المراكز الجهوية ولدى أندية بالقسم الأول والثاني، مديرين تقنيين أو معدين بدنيين، كما تضم الإدارة التقنية أزيد من 15 مدربا أجنبيا.
عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق