حوادث

اعتقال دركي ونواب أراضي الجموع

متهمون بالسطو على أرض بصفرو بعد تحرير قرار للتصرف في عقار

رفضت المحكمة الابتدائية بصفرو، زوال الخميس الماضي، ملتمس دفاع دركي سابق و4 نواب للأراضي السلالية، بتمتيعهم بالسراح المؤقت ولو بكفالة مالية، بعد أسبوع من إيداعهم السجن المحلي بالمدينة، لاتهامهم بالسطو على أراض سلالية بمنطقة عين الشكاك، باستعمال وثائق مزورة.
وأجلت لثاني مرة محاكمة المتهمين في ملف جنحي تلبسي، إلى 3 غشت المقبل لتمكينهم من إعداد دفاعهم والاطلاع، بعد أسبوع من الشروع في ذلك في اليوم نفسه لإحالتهم على النيابة العامة، بعد اعتقالهم من قبل الضابطة القضائية للدرك الملكي بعين الشكاك، بناء على شكاية دركي آخر.
وتوبعوا ب»التزوير في شهادة تصدرها الإدارة العامة إثباتا لحق وتسليم وثيقة مزورة إلى شخص يعلم أنه لا حق له فيها وصنع عن علم شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة والنصب والتوصل بغير حق لتسلم وثيقة مزورة عن طريق الإدلاء ببيانات وشهادات وإقرارات غير صحيحة وحمل الغير على الإدلاء بتصريحات وشهادات وإقرارات كاذبة».
وتفجرت هذه الفضيحة بعد طلب دركي متقاعد نصيبه من إرث والده من جدته قريبة رئيس سابق للجماعة القروية، التي توفيت في خمسينات القرن الماضي، قبل حصوله على محضر نيابي بالإرث، رغم أن نظام الأراضي السلالية يحرم المرأة من الإرث، ما اعتبر سطوا على الأرض وتفويتها إلى الدركي.
وبناء على ذلك تقدم «ب. ذ» بشكاية نيابة عن والده بموجب وكالة عرفية، إلى النيابة العامة بابتدائية صفرو التي أمرت بالتحقيق فيها عهد إلى الضابطة القضائية للدرك التي استمعت إلى المشتكي والنواب الأربعة والدركي، قبل إحالتهم على وكيل الملك الذي أمر بإيداعهم سجن صفرو.
ويتابع في الملف نواب الجماعات السلالية لآيت حمي وآيت أيوب وآيت يحيى أوعلي وآيت داود، لإصدارهم قبل سنتين القرار النيابي الذي زعموا فيه أن الدركي المتقاعد، له نصيب من أرض سلالية تقع بمنطقة آيت بوفتين بقبيلة آيت عياش، دون الاعتماد على أي سند قانوني مثبت لذلك.
وفوجئ المشتكي بالقرار الذي يعطي الحق للدركي السابق بالتصرف في 10 هكتارات و6 ساعات من ماء الري بالأرض المذكورة، قبل أن يشتكيهم في شكاية وضعت لدى النيابة العامة في 31 أكتوبر الماضي، إذ عجز نواب الأراضي السلالية عن تبرير قرارهم، ما دفع النيابة العامة إلى إيداعهم السجن.
ومقابل ذلك أنجزت مسطرة بحث على الصعيد الوطني في حق الدركي المتقاعد، الذي تخلف عن مسطرة التقديم للمرة الثانية على التوالي، في انتظار جاهزية الملف للمناقشة والنطق بالحكم في فضيحة السطو على تلك الأرض التابعة للجماعة السلالية لآيت عياش، وورثها المشتكي عن والده منذ 1936.
حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. سلام اريد منكم جواب من فضلكم حول ارضين التي توجد نوحي الجهة الشرقية جرادة تيولي دوارولدكاري الدي استول عليها م.ت البرلماني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق