fbpx
خاص

“سلطان الأعياد” في عهد الحسن الثاني

هكذا حول الملك الراحل 3 مارس عيدا وطنيا “مقدسا” ومنصة لتوجيه الرسائل وتثبيت أركان العرش «سلطانا للأعياد دون منازع»، أو هكذا كان مغاربة ما قبل الألفية الثانية يتمثلون عيد العرش الذي كان يصادف 3 مارس من كل سنة، وهو التاريخ الذي ألقى فيه المغفور له الحسن الثاني أول خطاب «تاريخي»أكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى