fbpx
حوادث

تفاصيل محاولة سرقة سلاح دركي

شهد مطرح مديونة ضواحي البيضاء، ليلة الثلاثاء الماضي أحداثا خطيرة، بدأت بمواجهة مسلحة بين أفراد عائلة تحترف ترويج المخدرات وشباب بدوار مجاور للمطرح، وانتهت باعتداء أفراد العائلة المهاجمة على دركي ومحاولة سرقة سلاحه الوظيفي، قبل أن يتدخل دركي ثان ويشهر سلاحه الوظيفي للدفاع عن نفسه وزميله.
وحسب مصادر “الصباح” فإن الدركيين تمكنا من اعتقال فرد من العائلة المهاجمة، في حين تمكن باقي أفرادها من الفرار، بعد تحذيرهم من قبل الدركي بإطلاق النار عليهم.
وأفادت مصادر “الصباح” أن الموقوف ينتمي إلى عائلة معروفة بالمنطقة بترويج المخدرات بشتى أنواعها، سبق أن قام أفرادها بالعملية نفسها في فترة سابقة، إذ اعتدوا على شرطي قبل أن يتولى أحدهم سرقة سلاحه الوظيفي وأطلق النار في الهواء، مبرزة أنه لولا يقظة الدركيين وكفاءتهما، لأخذت الأمور منحى خطيرا، خصوصا أن المتهمين كانوا في مواجهة مسلحة مع شباب يقطنون بدوار مجاور لمطرح النفايات.
وفي التفاصيل، كشفت المصادر أن أفراد العائلة المعروفة بترويج المخدرات، اضطرت إلى نقل نشاطها إلى مطرح النفايات بمديونة بعد تشديد الخناق عليها من قبل الشرطة القضائية بالمدينة، وحولته إلى فضاء لترويج المخدرات بكل أنواعها، وفي الوقت نفسه جمع القمامة وإعادة بيعها.
وأوضحت المصادر أن المتهمين حاولوا فرض هيمنتهم على مطرح النفايات، والذي يعد مصدر دخل لعدد من الأسر بدواوير مجاورة، ما تسبب في دخلوهم في مناوشات وخلافات، كادت لمناسبات أن تتطور إلى الأسوأ.
وواصل أفراد العائلة هيمنتهم على مطرح النفايات، الأمر الذي تسبب في حالة غضب كبيرة لدى العديد من “البوعارة”، خصوصا المتحدرين من دوار “الحليبية”، تطور إلى مواجهة مسلحة، خلفت جرحى وإصابات وكادت أن تودي بحياة المشاركين فيها.
أشعر الدرك الملكي بمديونة من قبل مسؤول بالمطرح، فتم إرسال عنصرين من الدرك لوقف هذه المواجهة، إلا أنهما بمجرد وصولهما إلى المطرح، تفاجآ بأفراد العائلة يهاجمونهما ويسقطون أحدهما أرضا، وحاول أحدهم سرقة سلاحه الوظيفي، الأمر الذي استنفر زميله، فتدخل في الوقت المنسب إذ تمكن من إنقاذ زميله وشل حركة المهاجم وتصفيده.
وازداد الوضع احتقانا داخل المطرح، بعد أن حاصر أشقاء الموقوف الدركيين بأسلحة بيضاء بهدف الاعتداء عليهما وتخليص شقيقهم من الاعتقال، الأمر الذي دفع الدركي إلى إشهار سلاحه الوظيفي وحذرهم من إطلاق النار عليهم، ما دفعهم إلى الفرار خوفا على حياتهم.
نقل الموقوف إلى سرية الدرك الملكي، وأمرت النيابة العامة بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، في حين تم إصدار مذكرة بحث في حق أقاربه الفارين.
مصطفى لطفي وسليمان الزياني (مديونة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى