fbpx
حوادث

إيقاف عصابة “الإكستازي” بالجديدة

أحالت فرقة محاربة المخدرات التابعة للشرطة القضائية بالجديدة على وكيل الملك الأربعاء الماضي أربعة أشخاص في حالة اعتقال، في قضية تتعلق بحيازة المخدرات، مشكلة من الأقراص المهلوسة من نوع «ريفوتريل» وأقراص «الإكستازي» ومخدر الشيرا.
وجاء إيقاف المتهمين خلال يوم 9 من الشهر الجاري في إطار العمليات الأمنية التي تقوم بها عناصر الشرطة القضائية، إذ تمكنت الفرقة الميدانية التابعة لهذه المصلحة على مستوى حي السعادة قرب حمام المستقبل بالجديدة، من إيقاف شابين وهما في حالة تخدير، حيث تم إجراء تفتيش وقائي عليهما، فتم العثور بحوزة المتهم الأول (ش.ص) على كمية من المخدرات تتجلى في 58 قرصا مهلوسا من نوع «إكستازي»، و8 أقراص من نوع «ريفوتريل» و3 قطع مختلفة الأحجام من مخدر الشيرا، ومبلغ مالي قدره 1988 درهما، وهاتف محمول من نوع «سامسونغ»، فيما تم ضبط بحوزة مرافقه (س.ع) مبلغ مالي قدره 100 درهم.
وبعد اقتيادها إلى مصلحة الشرطة وعرضت عليهما جميع المحجوزات صرحا بأنها تخصهما وأنهما معا يتعاطيان لترويج المخدرات وأن المبلغ المالي المحجوز يبقى متحصلا من نشاطهما المحظور. وبعد اطلاع النيابة العامة على هذه المعطيات، وضعا تحت تدابير الحراسة النظرية.
وبعد استرجاع المتهمين لوعيهما بعد حالة التخدير التي كانا عليها، وإشعارهما بالمنسوب إليهما، ومواجهتهما بحالة التلبس التي تم إيقافهما عليها والكمية من المخدرات المحجوزة لديهما وباقي الأدلة المادية المفيدة في البحث، تم الاستماع إليهما في محضرين قانونيين، حيث تبين أنهما من ذوي السوابق ، وأنهما مدمنان على استهلاك المخدرات وترويجها، حيث أقرا بترويجهما للمخدرات لشباب الجديدة، إذ يستعملان هواتف محمولة للتوصل مع زبنائهما من المدمنين، كما اعترفا بأسماء شابين يقطنان بحي السعادة بالجديدة بأنهما هما المزودان الرئيسان لهما بالمخدرات.
وانتقلت عناصر الشرطة من جديد إلى حي السعادة، حيث تم إيقاف الشابين الآخرين، وبعد التحقيق معهما أكدا أنهما يبقيان من زبناء الموقوفين، وحين مواجهتهما تراجع المتهمان الأولان عن أقوالهما، وصرحا بالمزود الحقيقي لهما بالمخدرات والأقراص المهلوسة المدعو «م. و» ويقطن بحي درب غلف بالبيضاء بعد ضبط رقم هاتفه المحمول، وتم إصدار مذكرة بحث وطنية في حقه.
وأضافا أن السبب الذي جعلهما يصرحان أثناء الاستماع إليهما في بداية البحث بأن مزوديهما بالمخدرات (س.م) و(ز.ت)، هو اعتقادهما أن المعنيين بالأمر هما من أبلغا عنهما عناصر الشرطة التي تمكنت من إيقافهما. وبعد إتمام البحث أحيل المتهمون الأربعة على وكيل الملك الذي قرر متابعة المتهم الأول والثاني في حالة اعتقال بجنحة حيازة المخدرات وترويجها واستهلاكها وإهانة الشرطة القضائية عن طريق الإدلاء ببيانات كاذبة أثناء البحث، فيما توبع المتهمان الآخران في حالة سراح بجنحة استهلاك المخدرات، وأحيلوا جميعا على الغرفة الجنحية بابتدائية الجديدة التي قررت تأجيل النظر في الملف إلى الأسبوع المقبل.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى