fbpx
اذاعة وتلفزيون

محمد إسماعيل يتخلف عن عرض فيلمه ببرشلونة بسبب التأشيرة

المخرج انتهى أخيرا من تصوير مشاهد شريطه الجديد “الزمان العابر” بتطوان

تخلف المخرج محمد إسماعيل عن حضور عرض فيلمه «أولاد البلاد»، ضمن فعاليات مهرجان برشلونة السينمائي في اسبانيا، وذلك بسبب عدم تمكنه من الحصول على تأشيرة للدخول إلى التراب الإسباني. وقال محمد اسماعيل، في اتصال ب»الصباح»، إنه كان يرغب في حضور عرض فيلمه في مهرجان برشلونة، إلا أن إجراءات الحصول على التأشيرة التي تزداد تعقيدا منعته من ذلك، خصوصا مع إكراهات عامل الزمن وارتباط المهرجان بموعد محدد.
ويشارك إسماعيل في المهرجان بفيلم «أولاد البلاد»، الذي صور في مدينة «واد لاو» بنواحي تطوان السنة الماضية، ويتناول موضوع الشباب والبطالة، من خلال قصة ثلاثة أصدقاء، هم المفضل وعبد الحميد وعبد السلام، أصدقاء منذ أيام الدراسة في جامعة محمد الخامس بالرباط، يصطدمون بشبح البطالة عند التخرج، فيقرر كل واحد منهم أن ينهج طريقا مختلفا، فيقرر عبد الحميد وعبد السلام العودة إلى مسقط رأسهما بواد لاو، لكن المفضل يقرر في البداية عدم الالتحاق بصديقيه، والانخراط في النضال مع جمعية حملة الشهادات العليا العاطلين عن العمل، قبل أن يعود من جديد إلى بلدته بعد فقدانه الأمل من أن تتغير أوضاعه نحول الأفضل بفضل النضال مع الجمعية. وفي واد لاو، يلتقي بسعدية، ويستعيد معها الأمل في استرجاع مشاعر الحب التي كانت تجمعهما، خصوصا عندما يعلم بمقتل زوجها على يد إحدى العصابات، لتنطلق رحلة جديدة من المتاعب والمواجهات.
وسيتخلف إسماعيل أيضا عن حضور فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي، الذي سيقام نهاية شهر نونبر الجاري بالقاهرة ويشارك فيه شريطه «أولاد البلاد» في مسابقة الأشرطة العربية، معللا ذلك بإشرافه على مراحل فيلمه الجديد النهائية، بعدما انتهى أخيرا من تصوير مشاهده في مدينة تطوان.
ويحمل الفيلم الجديد لإسماعيل عنوان «الزمان العابر»، ويقوم ببطولته عدد من النجوم المغاربة من بينهم الممثلة الشابة فرح الفاسي وعزيز حطاب وأمل صقر وعبد الرحيم المنياري، بالإضافة إلى وجوه شابة من أبناء مدينة تطوان، يخوضون تجربتهم التمثيلية الأولى على الشاشة.
صفاء النوينو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى