fbpx
حوادث

اعتقال مختطفي فتاة بسلا

الدرك الملكي ضبطهما في حالة تلبس بمحاولة الاغتصاب والضحية نقلت إلى المستشفى لتلقي العلاجات

أحال المركز الترابي للدرك الملكي بجماعة سيدي أبي القنادل بسلا، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، بداية الأسبوع الجاري، شخصين بتهم تكوين عصابة إجرامية والاختطاف عبر ناقلة ذات محرك والاحتجاز ومحاولة الاغتصاب وحيازة السلاح الأبيض بدون مبرر شرعي، وتقرر وضعهما رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالمدينة وإحالتهما على غرفة الجنايات الابتدائية.
وفي تفاصيل القضية كانت الضحية تتجول بمحيط مركز تجاري كبير بحي الرحمة بالمدينة، وتفاجأت بالموقوفين كانا على متن دراجة ثلاثية العجلات «تريبورتور» يشهران السلاح الأبيض في وجهها، وإجبارها على الركوب معهما وتوجها بها نحو دوار البراهمة بجماعة عامر بسلا، بغرض اغتصابها.
وأوضح مصدر مطلع على سير الملف أن شخصا شاهد الجانيين يهمان بالولوج إلى منطقة خالية من السكان بحقل فلاحي، وربط الاتصال بعناصر المركز الترابي للدرك الملكي التي حضرت فورا، وأفشلت محاولة الاعتداء الجنسي على الضحية باستعمال التهديد بالسلاح الأبيض، وأوقفتهما في حالة تلبس بالفعل الجرمي.
واستنادا إلى المصدر نفسه، اقتادت الضابطة القضائية الجانيين إلى مقر التحقيق فيما استدعت سيارة الإسعاف التي نقلت الفتاة إلى المستشفى الإقليمي مولاي عبدالله بسلا، قصد العلاج بعدما أغمي عليها وأصيبت بحالة هتيسرية بعد تهديدها بالسلاح الأبيض.
وحسب معطيات موثوقة لم تتعرض الضحية إلى الاغتصاب بفعل يقظة عناصر المركز الترابي للدرك الملكي وتدخلهم في الوقت المناسب فور إشعارهم عن طريق مكالمة هاتفية، وانتقلت عناصر الضابطة القضائية إلى المركز الاستشفائي الإقليمي بالمدينة للاستماع إلى أقوال الضحية التي أكدت أنها تعرضت للتهديد فقط بالاغتصاب، مضيفة أن الجانيين باغتاها بسرعة نهاية الأسبوع الماضي، ووضعا سكينا على عنقها وأجبراها على ركوب الدراجة الثلاثية العجلات.
وفي سياق متصل، اعترف الموقوفان بالاتهامات إليهما في تكوين عصابة إجرامية والاختطاف عبر ناقلة ذات محرك والاحتجاز ومحاولة الاغتصاب وحيازة السلاح الأبيض بدون مبرر قانوني، كما قطرت الضابطة القضائية الدراجة الثلاثية العجلات بمحجز بالمنطقة، ووضعت السلاح الأبيض المستعمل في التهديد رهن تصرف النيابة العامة.
ورفضت المشتكية التنازل للموقوفين رغم عدم وجود اغتصاب وأصرت على الحضور إلى أطوار المحاكمة التي ستشهدها غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالرباط، في الأيام القليلة المقبلة.
ويواجه الموقوفان عقوبات مشددة بسبب حالة التلبس والسوابق المسجلة ضدهما والاعترافات المتضمنة بمحاضر الضابطة القضائية بالتهم سالفة الذكر.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى