fbpx
الرياضة

أسماء وازنة بالسباق الدولي لمراكش

عقدت جمعية الأطلس الكبير المنظمة لماراثون مراكش الدولي رحال 10 كيلومترات، الثلاثاء الماضي ندوة صحافية بالدارالبيضاء، لتسليط الضوء على فعاليات النسخة الثانية من سباق المزمع إقامته غدا (الأحد)، وذلك بالتعاون مع عصبة جهة مراكش تانسيفت الحوز لألعاب القوى والجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى وولاية – جهة مراكش الكبرى، ومؤسسة رحال.
وستعرف النسخة الثانية من السباق، الذي حظي باعتراف من لدن الجمعية الدولية للماراثونات، مشاركة  1500 عداء وعداءة من 11 دولة (فرنسا وإسبانيا وبلجيكا وكينيا وإثيوبيا وهولندا والجزائر وتونس والبحرين والأردن ورواندا).
فبالنسبة إلى الجانب التقني، أعلن رشيد بنزيان عن مشاركة أجود العدائين والعداءات في هذا الحدث الرياضي، على أمل بلوغ توقيت 27 دقيقة و59 ثانية للمرة الأولى على المستوى الإفريقي، وتحسين ترتيب السباق بخانة السباقات المعترف بها دوليا، مع إبراز قرار اللجنة المنظمة بتخصيص الجوائز نفسها بين الذكور والإناث.  
من جهته، أشار محمد الكنيدري رئيس جمعية الأطلس الكبير إلى أن نجاح النسخة الثانية من سباق رحال  مرتبط بالدعم والمساعدة من الشركاء الفعليين الذين عبروا عن رغبتهم في الانخراط في قيم هذه المسابقة، في ظل الدور التي باتت تلعبه الرياضة على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والتنموية.
كما أوضح المنظمون أن هناك جوائز مالية تنتظر العشرة الأوائل في السباق ذكورا وإناثا، بالإضافة إلى أنه سيتم تقديم منح خاصة لأول ثلاثة عدائين مغاربة أكملوا السباق وسترتفع في حالة تحقيقهم مراكز متقدمة، وذلك من أجل تشجيع العدائين على بذل المزيد من الجهد وصعود منصة التتويج.
بعد ذلك تناول عبد الواحد السولامي، عن مؤسسة رحال، الذي أكد أهمية هذه التظاهرة من حيث تمكين الشباب من ممارسة الرياضة التي يفضلونها، مع استعداد مؤسسته تنظيم خمسة سباقات على الصعيد الوطني شريطة مساهمة شركاء آخرين، أما بالنسبة إلى السباق المخلد لذكرى والده المرحوم رحال السولامي، فقد أكد التزامه خلال سنة 2011 ، انطلاقا من المدينة القديمة، بصفتها المنطقة التي ارتبط بها عمل المؤسسة التي تشغل حوالي 4 آلاف شخص.
يذكر أن من بين الأسماء المغربية المشاركة في السباق رشيد كسري وعبد الله تاغرافيت ومراد البنوري وهشام بيلاني ونجيم الغادي وعادل العيناني، أما على صعيد الإناث فتشارك كل من رقية الكلثوم وفتيحة بن شتكي وزهرة الكورش ومليكة بلفقير وسمية لباني.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى