fbpx
الرياضة

طائرة مصر بطلة لإفريقيا بطنجة

رئيسا الاتحاد الدولي والكونفدرالية الإفريقية ينوهان بالتنظيم

أحرز المنتخب المصري لقبه السادس، والرابع على التوالي، في بطولة إفريقيا للأمم للكرة الطائرة في نسختها الثامنة عشرة عقب فوزه على المنتخب الكامروني بثلاث جولات لواحدة، في النهائي أول أمس (الخميس) بالقاعة المغطاة الكبرى بطنجة.
وبلغ المنتخب المصري النهائي بعد إخراجه المنتخب التونسي في نصف النهائي. وتأهل المنتخب الكاميروني على حساب المنتخب الجزائري، وآل المركز الثالث للمنتخب التونسي الفائز في مباراة الترتيب على الجزائر بثلاث جولات لواحدة.
ولم يستغل المنتخب الوطني المغربي عاملي الأرض والجمهور، واكتفى بإحراز المركز السادس بعد انهزامه أمام منتخب الكونغو برازافيل في مباراة الترتيب بثلاث جولات لواحدة.
وشهدت الدورة حضور رئيس الاتحاد الدولي للكرة الطائرة الصيني، ويي زهونغ، الذي نوه  بالتنظيم، وأبدى إعجابه بالموقع المتميز لعاصمة البوغاز ومرافقها الاقتصادية والرياضية، مشيرا إلى سعادته بهذه الزيارة الأولى له للمغرب.
وألح ويي زهونغ على أهمية الاهتمام برياضة الكرة الطائرة على صعيد المدارس، ودعا جميع الاتحادات الإفريقية إلى ضرورة تشجيع كرة الطائرة المدرسية من أجل اكتشاف المواهب وتكوينها، باعتبارها النواة الأولى لبناء أندية ومنتخبات قوية، مضيفا أن اهتمام الاتحاد الدولي للكرة الطائرة بهذا الجانب يجسده الدعم الذي يوفره بالمقابل والذي يبلغ 70 في المائة من أجل تشجيع المشاريع الرياضية المدرسية.
وأبدى عمر علواني، رئيس الكونفدرالية الإفريقية للكرة الطائرة، إعجابه بحسن التنظيم، منوها بالبنيات التحتية التي أصبح المغرب يتوفر عليها، نظير القاعة المغطاة لمدينة طنجة، واعتبرها مرفقا رياضيا هاما يستجيب للمعايير الدولية، وقيمة مضافة تزكي أحقية المغرب في احتضان التظاهرات الكبرى، مؤكدا دعمه اللامشروط لأي ترشيح مغربي لاحتضان مختلف التظاهرات الرياضية.
ونفى علواني عجز الكونفدرالية الإفريقية عن إيجاد بلد آخر لاحتضان هذه الدورة، ردا على سؤال حول الدافع إلى اختيار المغرب لاحتضان الدورة الثانية على التوالي بعد دورة 2009 التي نظمت بتطوان، مؤكدا أن اختيار المغرب تم بطلب منه وبتزكية من أعضاء الكونفدرالية الإفريقية بعدما كان للمغرب منافسون آخرون، نظير كينيا التي رغبت بدورها في احتضان هذه الدورة.

محمد السعيدي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى