fbpx
الرياضة

الجنابي: شباب الحسيمة قادر على البقاء في الصدارة

اللاعب الجديد قال إن طموحات فريقه كبرت في كأس العرش

وصف طارق الجنابي، الأجواء داخل شباب الريف الحسيمي، بالجيدة، وتجربته الاحترافية بالرائعة. وقال الجنابي في حوار مع «الصباح الرياضي» إنه يحرص على بذل كل ما في وسعه، من أجل تقديم أحسن ما لديه لفريقه الجديد. وأكد الجنابي أن بإمكان الفريق الحسيمي الاستمرار في الصدارة، باعتبار الأجواء السائدة داخله، والانتدابات التي قام بها هذا الموسم، مشيرا إلى أن

طموحات فريقه كبرت في منافسات كأس العرش، متمنيا التركيز عليها.
وفي ما يلي نص الحوار :

كيف وجدت الأجواء داخل شباب الحسيمة؟
الأجواء جيدة. لدي معرفة سابقة ببعض اللاعبين وعلى رأسهم عبد الفتاخ الفاخوري الذي لعبت بجانبه في شباب الرجاء الرياضي، كما أن المكتب المسير تعامل معي بطريقة حسنة، ما سهل عملية اندماجي داخل الفريق.

ماذا عن تجاربك السابقة بأندونيسيا والبحرين ؟
يمكن وصفها بالناجحة. قضيت مواسم رائعة رفقة الأندية التي دافعت عن ألوانها بتونس وأندونيسيا وماليزيا والبحرين، قبل أن تقودني الرغبة في تغيير الأجواء إلى العودة إلى أرض الوطن، لأحط الرحال بشباب الحسيمة، نزولا عند رغبة مسؤوليه الذين أبدوا رغبة كبيرة في ضمي.

غالبا ما تدخل احتياطيا، ما الذي يحول بينك وبين الرسمية داخل الفريق ؟
لا يهم. أنا رهن إشارة المدرب الذي تبقى له صلاحية إشراكي في أي وقت يشاء، ومن جانبي أنا دائما على استعداد لتمثيل الفريق. وأحرص على بذل كل ما في وسعي، من أجل تقديم أحسن ما لدي كلما ولجت أرضية الملعب.

هل بإمكان شباب الحسيمة مجاراة إيقاع الموسم الجاري؟
أظن أن بمقدور الفريق الاستمرار في المركز الأول في سلم الترتيب، خصوصا في ظل الأجواء السائدة داخله، والانتدابات التي قام بها هذا الموسم. أظن أن الفريق الحسيمي له من المؤهلات ما يخول له حصد نتائج إيجابية، لتوفره على لاعبين مخضرمين وآخرين شباب، تنقصهم التجربة فقط.

هل كبرت طموحاتكم في منافسات كأس العرش ؟
لا يمكن التكهن بما سيقع في الأدوار المقبلة، مباريات الكأس دائما صعبة، وتفرز مفاجآت، كل شيء ممكن وجميع الفرق تريد الذهاب بعيدا في هذه المسابقة. بدأت تظهر ملامح فريق جيد، خصوصا أننا بدأنا الموسم بأربعة انتصارات وتعادل. نتمنى التركيز على الكأس.

ماذا عن جمهور شباب الحسيمة ؟
استقبلني بحرارة، وكل المسؤولين واللاعبين والطاقم التقني رحبوا بي. أشعر أنني وسط عائلتي. هذا جميل، وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الجميع.

أجرى الحوار : جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى