fbpx
الرياضة

هزيمة فاس تقسم مكتب أولمبيك آسفي

انسحاب الناطق باسم الفريق وإعادة تشكيل اللجنة التأديبية

انتهى الاجتماع الطارئ للمكتب المسير لفريق أولمبيك آسفي لكرة القدم، مساء أول أمس (الاثنين)، على إيقاع احتجاجات قوية لبعض الأعضاء.
ووفق معلومات استقاها “الصباح الرياضي” فإن الهزيمة الثقيلة أمام المغرب الفاسي بخمسة أهداف لواحد أرخت بظلالها على الاجتماع، وفجر بعض الأعضاء غضبهم على الكاتب العام واتهموه بسوء التسيير. وكشفت مصادر متطابقة أن الناطق الرسمي باسم الفريق غادر الاجتماع غاضبا بعد نقاش مع الكاتب العام حول بعض الأمور التي أوصلت الفريق إلى هذه الوضعية.
ونالت الانتدابات التي قام بها الفريق قبل انطلاق الموسم الجاري الحيز الأكبر من النقاش، إذ احتج أعضاء من المكتب على عدم إبلاغهم بالمفاوضات في حينها، مؤكدين أنهم يجهلون كل شيء عن التفاصيل المالية لتلك الصفقات والتي أشرف عليها الأعضاء المحسوبون على قطاع الفوسفاط.
وخلال الاجتماع نفسه تمت إعادة تشكيل اللجنة التأديبية بعدما قرر بنعمر والجفوي (النائبان الأول الثاني للرئيس) الانسحاب، علما أن الأول يغيب عن اجتماعات المكتب منذ مدة غير قصيرة بسبب عدم رضاه على تصرفات بعض الأعضاء.
وتقرر في الاجتماع نفسه إحالة ثلاثة لاعبين على اللجنة التأديبية ضمنهم عماد العوماري الذي تلقى بطاقة حمراء في مباراة الفريق أمام المغرب الفاسي.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى