fbpx
اذاعة وتلفزيون

مونتانا نجم مهرجان كازا

تنطلق في الفترة من 6 إلى 15 يوليوز المقبل، فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الدار البيضاء، الذي يعود بعد سنوات من الغياب، إذ سيكون سكان المدينة، على موعد مع المهرجان لمدة 10 أيام، يشارك فيها أزيد من 600 فنان محلي وأجنبي في العديد من العروض الفنية التي تشمل الموسيقى والرقص والسيرك والسينما، تتوزع على ثلاث منصات كبرى هي فضاء «تورو» بأنفا وعين السبع وساحة الأمم المتحدة.
وحسب ما أكد محمد الجواهري، المدير العام ل»كازا إيفنتس»، الشركة المكلفة بالتنشيط والتظاهرات بالعاصمة الاقتصادية، فإن المهرجان يشكل فرصة للاحتفاء بفنانين بيضاويين وتمكين أبناء المدينة الذين شقوا طريق النجومية خارج أرض الوطن من لقاء جمهورهم في مدينتهم، مضيفا أن المهرجان يشارك فيه 20 بلدا ممثلا بفنانينه ويحتضن 40 حفلا تقام تحت شعار «الدار البيضاء. منتدى الفنون، ملتقى الثقافات».
وتشارك في فعاليات المهرجان، في حلته الجديدة، مجموعة من الفنانين على رأسهم فرانش مونتانا، الفنان المغربي الذي وصل إلى العالمية، و»الرابور» دون بيغ وزينة الداودية وعبد الله الداودي ومجموعة «فناير» وفاطمة الزهراء العروسي ومراد بوريقي ومجموعة «هوبا هوبا سبيريت» وعزيز سحماوي ومجموعتا «ناس الغيوان» و»جيل جيلالة» وعبد العزيز الستاتي ومجموعة «فايف ستار»، كما تكرم الدورة وجوها نسائية في عالم الموسيقى، من خلال حفلين للمغنية المغربية أوم والأمريكية غلوريا غاينور، الملقبة ب»ملكة الديسكو».
وستكون إفريقيا حاضرة في الدورة الأولى من مهرجان الدار البيضاء، من خلال برمجة حفل بعنوان «ديدجي فان أند فراندز»، الذي سيقدم خلاله «الديدجي» المراكشي المعروف، صاحب «نتي باغية واحد»، موسيقى إفريقية ممزوجة بنغمات الجنوب والإيقاعات الأمازيغية.
وستكون مفاجأة المهرجان، مثلما قال الجواهري، خلال ندوة صحافية عقدت أخيرا بالبيضاء، مشاركة الفنان المغربي من أصل يهودي حاييم بوطبول في فعاليات الدورة الأولى. ويحضر فن الراي في المهرجان من خلال رضا الطالياني، النجم الجزائري الذي يحظى بشعبية كبيرة في المغرب، والذي سبق أن سجلت حفلة له في إطار اختتام إحدى دورات مهرجان «كازا موزيك» في نسخته القديمة، حضورا جماهيريا قياسيا.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى