fbpx
خاص

مروان: المرضى ملزمون بتجنب الدهون أيام العيد

الدكتورة فاطمة مروان
رئيسة الجمعية المغربية لأمراض الغدد وداء السكري قالت لـلصباح إن التدابير المتخذة غير كافية

عزت الدكتورة فاطمة مروان، رئيسة الجمعية المغربية لأمراض الغدد وداء السكري والتغذية، التطور المهول لداء السكري بالمغرب إلى ارتفاع أمد الحياة بالمغرب وانعدام الحركة والتغذية غير السليمة وانعدام المراقبة الصحية التي تمكن من الكشف المبكر للأشخاص الأكثر عرضة كالنساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من السمنة والضغط الدموي والوراثة والزيادة في الوزن.
ونبهت الاختصاصية في أمراض الغدد وداء السكري والتغذية، المرضى من تناول الدهون خلال عيد الأضحى لأن ذلك ستنتج عنه عواقب وخيمة. وقالت الدكتورة مروان: “على مرضى السكري تجنب اللحوم ذات النسبة المرتفعة من الدهون خلال عيد الأضحى كما هو الحال في جميع أيام السنة. فالدهون تسبب اختناق الشرايين وتكون سببا مباشرا في المضاعفات المقلقة لمرض السكري”.
وقالت رئيسة الجمعية المغربية لأمراض الغدد وداء السكري والتغذية، إن العديد من الحملات التحسيسية تقوم بها وزارة الصحة والجمعيات المدنية وجمعيات الأطباء وجمعيات المرضى، إضافة إلى وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية غبر عدد من البرامج، لكن السؤال المطروح تقول الدكتورة مروان “هل هي كافية. وهل هي مدروسة ومنظمة؟”. ثم تضيف رئيسة الجمعية المغربية لأمراض الغدد وداء السكري والتغذية، “في اعتقادي كل هذه التدابير ليست كافية بالنظر إلى خطورة المرض وتطوره المخيف”.
وحول الحملات التحسيسية أشارت الاختصاصية في أمراض الغدد وداء السكري والتغذية أن المسؤولية تقع على عاتق وزارة الصحة الموكولة لها مهمة التخطيط ومواجهة الأمراض بصفة عامة، لكن في الوقت ذاته ترى أن المسؤولية أيضا تقع على عاتق المجتمع المدني والمهنيين والإعلام والسياسيين أيضا ليجعلوا من محاربة هذا الداء قضية وطنية، “إنها مسؤولية أخلاقية ومعنوية للتحسيس والضغط على أصحاب القرار”.
وأكدت الدكتورة فاطمة مروان أن جل المغاربة أصبحوا يعانون من ارتفاع معدل الإصابة بالسمنة المتسببة في الإصابة بدورها بداء السكري، عازية ذلك إلى التغيرات الغذائية التي طرأت على عادات الأكل. وأشارت إلى أن من بين أسباب الإصابة بداء السكري عدم ممارسة الرياضة والإرهاق والتدخين، مشيرة إلى أن منظمة الصحة العالمية دقّت ناقوس الخطر بشأن انتشار داء السكري في العالم، حيث بلغ عدد المصابين حاليا 370 مليون مصاب. وأشارت إلى أن النسبة الكبيرة موجودة في الدول السائرة في طريق النمو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق