fbpx
مجتمع

“20 فبراير” تحتج بسيدي مومن بالبيضاء

مشاركة ضعيفة بالشعارات نفسها وجدل حول دخول “كريان الرحامنة”

خرجت تنسيقية الدار البيضاء لحركة “20 فبراير” في أول مسيرة احتجاجية لها بعد شهر رمضان، الذي شهد عددا من الأحداث، من بينها قرار تعليق الاحتجاج ما إلى بعد عيد الفطر، في حي سيدي مومن، أول أمس (الأحد)، مطالبة بتحقيق مطالبها السياسية والاجتماعية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى