fbpx
حوادث

خلاف حول أرض ينتهي بجريمة قتل

اهتزت جماعة وادي الجديدة ضواحي مكناس، مساء الأربعاء الماضي، على وقع جريمة قتل ذهب ضحيتها شاب بعد تعرضه لطعنة غائرة في العنق بمنجل. وتعود وقائع الجريمة حسب مصادر مطلعة، حين عبر الضحية من مواليد 1986، متزوج وأب لطفلين، أرض فلاحية مجاورة لأرض في ملكية شقيق الجاني، الذي حاول منعه مواصلة الطريق، ما سبب نوعا من التوتر بين الطرفين، قبل أن يتطور النزاع إلى تبادل الضرب بالعصي، انتهى بتدخل الجاني من مواليد 1977 لنصرة شقيقه، وهو في حالة هستيرية، موجها طعنة غائرة إلى عنق الضحية بمنجل، سقط إثرها مضرجا في الدماء، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة هناك. و بمجرد شيوع الخبر، انتقل ممثلو السلطات المحلية بالمنطقة وعناصر المركز القضائي للدرك الملكي بمكناس إلى مسرح الجريمة لمعاينة الحادث، حيث تم نقل جثة الهالك إلى مستودع حفظ الأموات بمستشفى محمد الخامس، أما شقيق الجاني فجرى نقله على وجه السرعة إلى مستعجلات المستشفى ذاته  لتلقي العلاجات الضرورية تحت حراسة مشددة، إثر إصابته بجروح بالغة في الرأس، فيما تمكنت عناصر الدرك الملكي من اعتقال المتهم في ظرف قياسي، وتم وضعه تحت الحراسة النظرية والتحقيق معه في النازلة بأمر من النيابة العامة المختصة، في انتظار إحالته على العدالة من أجل المنسوب إليه.

حميد بن التهامي (مكناس)

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى