fbpx
الرياضة

ورتري : بــوخــريــص…الــحــظ الــعــاثــر

قبل سنتين تألق عبد الفتاح بوخريص مع الفتح الرياضي، واعتبر أحد مدافعيه البارزين إلى جانب محمد بنشريفة وأيوب الخالقي. وتمكن بوخريص من لفت الأنظار إليه، ما فرض استدعاءه إلى المنتخب المحلي على عهد الراحل عبد الله بليندة، ثم المنتخب الأول في فترات متقطعة.
توقع عديدون مسارا موفقا لبوخريص، وهو يحترف بستندار دولييج، خاصة بعد تألقه اللافت مع الفتح الرياضي في مسابقة كأس

الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، إذ برز مدافعا متميزا في القارة الإفريقية.
بيد أن بوخريص لم يكن محظوظا مع الفريق البلجيكي، ولم يفرض رسميته، كما كان يطمح، بسبب عدة عوامل يلخصها في الغربة والمنافسة وأشياء أخرى، ليعود إلى الفريق الذي تألق في صفوفه، وصنع اسمه في السنتين الأخيرتين. يقول بوخريص «إنه كان حريا بي الاحتراف بفريق آخر غير ستندار دولييج، لوجود مدافعين دوليين. لكن رغم ذلك أنا راض على تجربتي الاحترافية».
قرر بوخريص إنهاء تجربته الاحترافية مؤقتا، والعودة إلى البطولة الوطنية، علها تمكنه من العودة مجددا إلى المنتخب الوطني، الذي يراهن عليه، كما يراهن على بروزه مع الفتح.
تلقى بوخريص عروضا عديدة من فرق وطنية، أبرزها الوداد الرياضي والمغرب الفاسي، إلا أنه فضل الفتح، لارتباطه بأسرته، التي يعتبرها أفضل شيء في حياته. عاد إلى الفتح، وكله أمل في البصم على مسار موفق يعيده إلى سابق تألقه ولمعانه.

ع.ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى