اذاعة وتلفزيون

طارق السعيدي يصور “مارياج حلال” بفرنسا

الشريط الوثائقي يرصد ظاهرة زواج “الفاتحة” في صفوف الجالية المغربية بفرنسا

انتهى، أخيرا، المخرج طارق السعيدي من تصوير الجزء الأول من الشريط الوثائقي «مارياج حلال» المرتقب عرضه على إحدى القنوات الوطنية.
ويرصد الشريط الوثائقي ظاهرة زواج المهاجرين المغاربة بفرنسا ب«الفاتحة»، إذ يسلط الضوء على عدد من الحالات التي اختارت هذا النوع من الزواج بدلا من توثيق عقود زواجها بشكل قانوني.
ويعتبر زواج «الفاتحة» من بين المشاكل الاجتماعية التي يعانيها كثير من المهاجرين خاصة إذا ما نشبت خلافات بين الزوجين وقرر الزوج العودة إلى أرض الوطن لتجد الزوجة صعوبة في إثبات زواجها بطريقة قانونية.
ويرصد الشريط حالات زواج «الفاتحة» والتي ارتبط فيها الأزواج ب«الفاتحة» وكذلك الزواج المدني كي يتمتعوا بكل حقوق إقامتهم في الديار الفرنسية. كما يسلط الشريط الضوء على حالات تعيش حاليا في بيوت خاصة بالمطلقات أو الزوجات اللواتي تخلى عنهن أزواجهن، ويتقاضين مساعدة مالية تقدر ب 600 أورو شهريا ما يزيد من تفاقم وضعيتهن الاجتماعية والاقتصادية بسبب صعوبة إثبات زواجهن بشكل قانوني.
ويرمي الشريط الوثائقي إلى التعريف ببنود مدونة الأسرة لفائدة المهاجرين، خاصة أن الأجيال الأولى من المهاجرين ظلت متشبثة بعادات وتقاليد سادت في فترة الأربعينات والخمسينات، ولم تستطع مسايرة ما يقع من تطورات في المغرب أو الاندماج داخل المجتمع الفرنسي.
وسيواصل المخرج طارق السعيدي تصوير الجزء الثاني من الشريط الوثائقي «مارياج حلال» خلال الأسابيع المقبلة، إذ سيحل بالجنوب الفرنسي بعد أن صور الجزء الأول بباريس ونواحيها ومدن أخرى.
ويشار إلى أن «مارياج حلال» هو ثالث شريط وثائقي للمخرج طارق السعيدي بعد أن اشتغل على الشريطين الوثائقيين «الدار البيضاء تحت الحركة» و«زواج القاصرات» حيث رصد الظاهرة بعدد من القرى بكل من إملشيل وأنفكو.
أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض