fbpx
حوادث

وضعية كتاب الضبط على طاولة لجنة العدل والتشريع

وزير العدل محمد الناصري
الناصري: لا إصلاح للقضاء دون تحسين وضعية العاملين بقطاع العدل

أعرب وزير العدل محمد الناصري، عن اتفاقه مع معظم  تدخلات  الفرق بمجلس المستشارين، الثلاثاءالماضي، منوها بالدور المحوري الذي يلعبه جهاز كتابة الضبط، ومعتبرا أن لا إصلاح للقضاء دون تحسين وضعية العاملين بقطاع العدل. وأكد الوزير في رده على تساؤلات حول مشروع النظام الأساسي أنه ما زال بالأمانة العامة للحكومة وأنه موضوع متابعة يومية من طرفه، كما أشار إلى أنه وجه ثلاث مراسلات إلى الوزير الأول حول هذا الموضوع دون أي رد، معربا عن عدم قدرته على الالتزام بأجندة زمنية لإخراجه، اعتبارا لارتباط ذلك بقطاعات حكومية أخرى، ومؤكدا أن هذا لا يمنعه من إعلان موقفه المتشبث بإخراج نص النظام الأساسي وفق الصيغة المتوافق عليها مع النقابة الديمقراطية للعدل، كما اعتبر أن الموضوع يتطلب بعض الوقت في سياق خلق القناعة لدى جميع الأطراف الحكومية من أجل التعجيل بإخراج هذا النص في أقرب الآجال.
وخلال جلسة المناقشة تناول الكلمة عبد الحميد فاتحي، رئيس الفريق الفدرالي، الذي تناول بالتحليل الخلفية الاجتماعية


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى