fbpx
الرياضة

مباراة “الراك” والمسيرة تصل الأخلاقيات

العثماني: كلامي فُهم خطأ ولم أقصد الإساءة إلى أحد وهذا ما قلته بالضبط

أحال شباب المسيرة لكرة القدم تصريحات عزيز العثماني، الكاتب العام للراسينغ البيضاوي،  والتي اتهم فيها الفريق الصحراوي بخدمة مصالح المغرب الفاسي، على لجنة الأخلاقيات بالجامعة.

وشكا شباب المسيرة إلى لجنة الأخلاقيات أن العثماني أطلق ”اتهامات مفادها أن أداء لاعبي فريقنا في المباراة، وحرصهم على الفوز فيها، كان من أجل خدمة مصالح المغرب الفاسي، وهو اتهام صريح بالتواطؤ مع مكتبه  المسير، ومحاولة التلاعب بالنتيجة، في وقت غاب فيه عن المعني بالأمر أن فوزنا على الراسينغ البيضاوي كان سيبقينا في دائرة المنافسة على إحدى بطاقتي الصعود إلى القسم الاحترافي الأول”.

ويضيف شباب المسيرة في بلاغه ”وحتى في حال لم تكن النتيجة تنفعنا في شيء، فإننا وكل مكونات الفريق، نأينا بأنفسنا عن أي تصريحات مضادة، أو الدخول في سجال عقيم، لا يخدم مصالح كرة القدم الوطنية، التي مس بها تصريح المعني بالأمر”.

وتابع شباب المسيرة في شكايته ”احتراما للمساطر والمؤسسات، فقد تقدمنا بطلب إلى لجنة الأخلاقيات بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مدعم بالصوت والصورة، لتصريح عزيز العثماني، قصد فتح تحقيق في النازلة، ينتهي إما بإدانتنا، إذا ثبتت صحة الادعاء، أو إنصافنا إذا كان الأمر تحاملا خطيرا وغير مسؤول، والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه إطلاق اتهامات مجانية”.

وردا على شكاية شباب المسيرة، قال العثماني، ”كلامي أسيء فهمه. لم أقل إن شباب المسيرة تلاعب في المباراة، وقلت بالضبط إن لاعبيه سيحصلون على منحة تحفيزية، وهو ما أكده لي مسؤول بشباب المسيرة، وكل هذا يعني أن الفريق الصحراوي جاء للعب مباراة رجولية ونزيهة، سواء كان التحفيز من مسؤوليه، أو من جهة أخرى”.

وأضاف العثماني ”حتى لو افترضنا أن التحفيز كان من فريق آخر، فإن ذلك أمر عاد، بما أنه تشجيع على بذل جهد إضافي، وليس على التلاعب أو التهاون، والدليل أن الجميع شاهد مباراة نزيهة وشيقة”.

يذكر أن مباراة الراسينغ البيضاوي وشباب المسيرة انتهت بالتعادل بهدفين لمثلهما.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق