fbpx
مجتمع

نقابيون بالمركز الاستشفائي ابن سينا يتساءلون عن مصير 5 ملايير سنتيم

كشف نقابيون بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط أن المركز تمكن من تحصيل ما لا يقل عن 5.5 ملايين درهم من المرضى المعوزين والحالات الاجتماعية والطلبة، ممن استفادوا من خدمات علاجية في مختلف المستشفيات التابعة للمركز.
وأوضح علي لعبيدي، عن مكتب المنظمة الديمقراطية للصحة، في الندوة التي عقدت الأربعاء الماضي من أجل إماطة اللثام عن الأوضاع الخدماتية والمهنية بالمراكز الاستشفائية الجامعية نموذج مركز الرباط، أن مصير 5.5 ملايين درهم التي تم تحصيلها من المرضى المعوزين والفقراء مازال مجهولا، خصوصا أن المجلس الأعلى للحسابات سبق له في افتحاص قام به أخيرا وصف جمع هذه الأموال بالمسألة «غير القانونية»، وأنه لا يمكن أن تدخل خزينة الدولة، «غير أننا مازلنا نتساءل أين ذهبت هذه المبالغ الكبيرة، لأننا في المقابل، متيقنون أنها لم تدخل صندوق الدولة».


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى