fbpx
أخبار 24/24حوادث

إدانة أوربية للهجوم في إفريقيا الوسطى ضد القوات الأممية

أدان الاتحاد الأوربي قبل قليل، الهجوم الذي استهدف الاثنين الماضي قافلة للبعثة الأممية بجمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، من أجل دعم الاستقرار بهذا البلد والتي أسفرت عن سقوط أربعة قتلى وعدد من الجرحى في صفوف القبعات الزرق، فيما لازال البحث جاريا على جندي مغربي مختفي.

بدورها، أدانت الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرانكوفونية، ميكاييل جان، بشدة الهجوم، وقالت في بيان “أدين بشدة هذا الهجوم الاجرامي ضد جنود أبرياء يعملون بتفان من أجل استتباب السلم، وحماية السكان المدنيين، ومساعدة جمهورية إفريقيا الوسطى على استعادة الأمن والاستقرار”.

وشددت الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرانكوفونية على ضرورة التحرك بشكل مستعجل، من أجل ملاحقة الجناة وإحالتهم على العدالة طبقا للقانون الدولي.

وأشادت ميكاييل جان بشجاعة والتزام القبعات الزرق بخصوص السلام عبر العالم، وخاصة في جمهورية افريقيا الوسطى.

وكانت منظمة أطباء بلا حدود قد حذرت مؤخرا من أن جمهورية افريقيا الوسطى، تشهد دوامة من العنف غير مسبوقة منذ أن بلغ الصراع ذروته سنة 2014 .

تعليق واحد

  1. وجب رفع القضية الى المحكمة الدولية لان المسؤولة حكومة الجزائر الماردة في تحريض وارتشاء بعض الدول السادجة للمس واثارة وستفزاز المواطنين المغاربة في كل انحاء العالم كهواية مفضلة خلف الستار لحكومة الجزائر الجبانة بتربية المرتزقة بحضيرة تيندوف واستحمار موريطانيا بالتسلل بين اراضيها لشم رائحة الاطلس ، دس عضوية الانفصاليين في عدة منظمات افريقية بالرشاوي لارهاب شمال افريقيا ادن وجب على المملكة العربية المغربية استدعاء جميع قواة الحزم و الحلف الاطلسي لمحاربة مباشرة دولة الجزائر المرتزقة ونسف عش المرادية وتفجير جميع معسكرات الجزائر ونسف جميع محطات الطاقة وتفجير القناطر ثم نسف بالصواريخ النووية الجرثومية دمية الجزائر حشرات الصحراء لمحوها نهائيا من الخريطة في ليلة واحدة بدون ادن الامم المتحدة المرتشية او غيرها وانتهينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى