fbpx
وطنية

قتيل آخر في عاصفة خنيفرة

السكان أجلوا مسيرتهم إلى الرباط بعد وعود تلقوها من مسؤولي العمالة

ارتفعت حصيلة ضحايا العاصفة الرعدية التي ضربت عشية الأربعاء الماضي مدينة خنيفرة، إلى قتيلين، بعد اكتشاف فقدان طفل كان يلعب قرب واد بجانب حي أساكا. وتستمر عمليات البحث عن جثة الضحية التي جرفتها السيول، في انتظار توصل السلطات بمعلومات من الدواوير المجاورة، والتي يحتمل أن يكون أحد سكانها من ضحايا العاصفة الرعدية التي تسببت في


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى