الرياضة

48 كاميرا و120 تقنيا لمباريات الأحد

المغرب البلد العربي والإفريقي الوحيد القادر على بث 8 مباريات بإمكانيات محلية

جندت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية كل امكاناتها التقنية والبشرية، لبث جميع مباريات الدورة 28 من البطولة الوطنية للقسم الأول بالتزامن.

ويبلغ عدد التقنيين الذين جندهم التلفزيون 120 تقنيا بمعدل ثمانية تقنيين لكل مباراة مع تخصيص أكثر من 48 كاميرا لبث كافة المباريات.

ويعتبر التلفزيون المغربي الوحيد عربيا وإفريقيا القادر على تأمين انتاج ثماني مباريات في وقت واحد، إذ لم يسبق لأي تلفزيون عربي أو إفريقي أن اكتفى بامكاناته الذاتية لتأمين مثل هذا البث أو الانتاج.

وسبق للتلفزيون المغربي أن قام بالأمر نفسه خلال اختتام بطولة الموسم الرياضي الماضي، إذ أمن ثماني مباريات على جميع قنواته.

وستبث قناة الرابعة مباراة الجيش الملكي أمام النادي القنيطري والثامنة مباراة شباب الحسيمة أمام شباب قصبة تادلة والخامسة مباراة ديربي الشمال بين المغرب التطواني واتحاد طنجة والأولى مباراة الوداد الرياضي وحسنية أكادير والعيون مباراة الكوكب المراكشي أمام الفتح الرياضي والثانية مباراة نهضة بركان أمام الرجاء الرياضي.

وفي المقابل ستؤمن القناة الثالثة ”الرياضية” بث مباراتي شباب خنيفرة أمام الدفاع الحسني الجديدي وأولمبيك خريبكة أمام أولمبيك آسفي بشكل مزدوج، مع بث كافة اللقطات والأهداف التي تخص باقي المباريات.

وحسب مصادر مطلعة فإن قرار تأمين بث كافة المباريات في الوقت نفسه جاء سيرا على النهج الذي اتخذه التلفزيون في السنوات الأخيرة، لمواكبة برنامج الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، خصوصا بعد نجاح السنة الماضية، حين تزامنت الدورة الأخيرة مع العصبة الماسية لألعاب القوى.

وأضافت المصادر أنه رغم عدد من الإكراهات إلا أن التلفزيون ينجح في كل التحديات الكبرى مثل ”كوب 22” الذي تمكن من تأمين بثه لأكثر من 200 دولة بإمكانات ذاتية وبأطر بشرية مغربية.

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق