اذاعة وتلفزيون

المغناوي تنضم لـ”بيست موروكن فويس”

وقعت، أخيرا، الفنانة فتيحة المغناوي، عقدا مع مؤسسة “بيست موروكن فويس”، لتنضم إلى باقي الأسماء الفنية والمواهب الغنائية الشابة الرامية إلى حمل مشعل الأغنية والانفتاح على الجمهور المغربي والعالمي.

ويأتي توقيع العقد ذاته بعد توقيع الفنانة فتيحة المغناوي، صاحبة أغنية “عييت”، عقدا مع الفنان صبري، وهي الخطوة التي أرادت من خلالها شق طريقها نحو صناعة فنية موسيقية مغربية.

وأكدت مؤسسة “بيست موروكن فويس”، حسب بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه، أن المغرب يتوفر على كفاءات موسيقية وغنائية قادرة على رفع تحديات العالمية وليس المحلية فقط.

وقال مفيد السباعي، المنتج والمدير الفني، إن محاولة الخروج من العشوائية ومن الاجتهادات الفردية وتأطيرها داخل مسار احترافي موضوعي ومعقلن ومخطط له هو العمود الفقري لهذا الانفتاح الذي تخوضه مؤسسة “بيست موروكن فويس”. وأوضح عثمان الزموري أن الإيمان بضرورة جعل المشهد الموسيقي المغربي مبنيا على أسس متينة واحترافية، هو ما دفع مؤسسته لخوض غمار هذه التجربة التي لم تأت من فراغ، بل بعد تفكير عميق ونقاش بناء.  ويتوقع أن تعلن مؤسسة “بيست موروكن فويس” عن أسماء فنية أخرى ستنضم إليها، وذلك بعد توقيع عقود رسمية معها.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق