اذاعة وتلفزيون

“دوزيم” تكشف برامجها الرمضانية

القناة تراهن على “حديدان في كليز” و”سر المرجان” و”الخاوة” 

شرعت القناة الثانية «دوزيم»، في كشف بعض تفاصيل شبكة برامجها الرمضانية، مؤكدة أنها ستكون متنوعة. وتقترح القناة، حسب الإعلانات التي شرعت في  بثها، منذ نهاية الأسبوع الماضي، على مشاهديها، متابعة سلسلة كوميدية جديدة بعنوان «حديدان في كليز». وتدور أحداث المسلسل حول حديدان، الذي انتقل عبر نفق اختبأ فيه هاربا من أحد ضحاياه، لتقذفه ويسافر عبر الزمن، ويجد نفسه في مراكش حيث سيلتقي بحفيده. وستتخلل الجزء الجديد من السلسلة، تغييرات جذرية، من بينها استبدال المخرجة فاطمة بوبكدي بإبراهيم الشكيري، ويتشارك البطولة مع كمال الكاظمي الفنان عزيز داداس ومجموعة جديدة من الممثلين، علما أن القناة تراهن عليها لمواكبة السباق الرمضاني، ورفع مستويات المشاهدة.

واقترحت القناة أيضا على مشاهديها، متابعة أحداث جديدة من الموسم الثاني من «سر المرجان»، إذ بعد  النجاح الذي حققه الجزء الأول، قررت إعادة التجربة مرة أخرى. ومن المنتظر أن يعرف المسلسل في جزئه الثاني، مفاجآت  كثيرة، سيما أن أحداثه ستنطلق بعد مرور حوالي خمس سنوات من انتهاء أحداث الجزء الأول.

وتشارك في الجزء الجديد من «سر المرجان»، الذي يخرجه شوقي العوفير، سامية أقريو ونورة الصقلي وأمين الناجي والممثل التونسي هشام رستم وعمر لطفي بالإضافة إلى أسماء أخرى.

وحسب الوصلات الإعلانية التي تبثها «دوزيم»، فجمهور القناة الثانية، سيكون أيضا على موعد مع الكاميرا الخفية «مشيتي فيها»، والتي ستوقع  بألمع نجوم الفن والرياضة في مقالب مختلفة. ومن بين ضحايا «مشيتي فيها»، المغني  الشعبي عبد العزيز الستاتي وعبد العالي الغاوي ومصطفى بوركون وحاتم إدار وعبد الرحيم الصويري وأسماء أخرى.

ومن بين البرامج التي تعول عليها القناة لتحقيق نسب مشاهدة مهمة خلال رمضان، سيتكوم «الخاوة»، وهو عمل من إخراج إدريس الروخ، وتشارك فيه مجموعة من الأسماء الفنية منها عزيز حطاب وكمال كاظمي وليلى حديوي ودنيا بوطازوت ورشيد رفيق.

وصورت بعض  مشاهد «السيتكوم» في أحد الاستوديوهات بالبيضاء، فيما انتقل طاقم العمل إلى آسفي، لتصوير مشاهد أخرى خارجية.

ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ تتضمن شبكة برامج القناة خلال رمضان، برنامجا ترفيهيا، حقق، السنة الماضية، نسب مشاهدة مهمة، ويتعلق الأمر، بـ»ماستر شيف النجوم».  ويشارك في البرنامج المغني الدوزي والفكاهي إيكو والممثلة دنيا بوطازوت  وعارضة الأزياء ليلى حديوي والمغني سعيد موسكير والممثلة منى فتو، بالإضافة إلى ناصر بنعبد الجليل والفنان طارق بخاري.

وسيكون المشاركون في  مهمة لإعداد أطباق محددة وأخرى من اختيارهم، وبناء على آراء لجنة التحكيم والنتائج المحصل عليها، يتم إقصاء أحد المتبارين، علما أن غاني استطاع التفوق على المشاركين في البرنامج، في الموسم الأول من عرضه، وخطف اللقب، وهو الأمر الذي مكنه من  الفوز بالجائزة ومنحها إلى جمعية من اختياره.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق