الرياضة

اعتراض الموسم أمام اللجنة التأديبية

فتح الملف الشائك غدا والحكم سيحدد مصير ليزمو وسطاد

أحالت الكتابة العامة لجامعة كرة القدم ملف التصدي الذي قدمه سطاد المغربي ضد مشاركة لاعب غير مؤهل مع النادي القصري على اللجنة التأديبية.

وستفتح اللجنة التأديبية هذا الملف الشائك غدا (الخميس)، وعلى ضوئه سيتحدد الفريق الصاعد إلى القسم الثاني للنخبة.

وإذا حكمت اللجنة لفائدة سطاد، فسيرفع رصيده إلى 53 نقطة، ليقفز إلى الرتبة الأولى، ويصعد إلى القسم الثاني، بدل الاتحاد الإسلامي الوجدي الذي يتوفر على 52 نقطة.

ويطعن سطاد المغربي في مشاركة اللاعب زكرياء مقداد مع النادي القصري في مباراة الفريقين في الدورة 29، والتي فاز فيها الفريق القصري، لكن سطاد يطالب بالفوز بالقلم، بسبب مشاركة اللاعب غير المؤهل.

وأشرك النادي القصري مقداد في المباراة، رغم أنه غير مسجل في قائمة الفريق المؤهلة لدى الجامعة، ما يعني أنه سيخسر المباراة، بما أن ذلك يعتبر تزويرا وغشا، حسب قوانين الجامعة.

وخاض مقداد كل مباريات مرحلة الإياب مع النادي القصري، دون أن يكون مؤهلا، بعد أن تم التشطيب عليه من قبل الفريق، لكنه لم يوقع لأي فريق آخر، ليعود إلى النادي القصري، دون أن يتم تأهيله، بسبب انتهاء فترة الانتقالات الشتوية.

وعاد مقداد إلى النادي القصري الذي استعان به، بعد إصابة أحد لاعبيه، وأصبح يشركه احتياطيا في المباريات، مستغلا احتفاظه برخصته التي ظل يتقدم بها إلى الحكام في كل مباراة، لتعبئة ورقة التحكيم إلى جانب باقي اللاعبين بالطريقة المعروفة.

ويصعب على أي فريق، أو حكم، أن يفطن إلى وضعية مقداد القانونية لدى الجامعة، بما أنه يستعمل الرخصة الجامعية التي احتفظ بها، لأنه لم يوقع لأي فريق، لكن مسؤولا من النادي القصري نبه مسؤولي سطاد، ليتحركوا بتقديم الطعن لدى الجامعة.

وتنص قوانين الجامعة في هذه الحالة على خسارة الفريق المعني وتوقيف كاتبه العام واللاعب، واعتبار الفريق المنافس فائزا بثلاثة أهداف لصفر.

عبد الإله المتقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق