أخبار 24/24دوليات

انضمام مسؤولين كبار إلى الاحتجاجات بفينزويلا

دعا رئيس الجمعية الوطنية في فنزويلا خوليو بورجيس، المواطنين إلى التمرد وعدم قبول ما سماه “انقلاب” من قبل الرئيس نيكولاس مادورو، الذي أعلن عن إجراء انتخابات لتشكيل جمعية تأسيسية جديدة تمتلك سلطة إعادة صياغة الدستور.

وتواجه فنزويلا العضو في أوبك أزمة اقتصادية كبيرة، دفعت مئات الآلاف للخروج إلى الشوارع الشهر الماضي، احتجاجا على الحكومة التي لا تحظى بالشعبية.

ورفضت المعارضة الفنزويلية أمس الإثنين، دعوة الرئيس مادورو إلى صياغة دستور جديد للبلاد، معتبرة أن هذا الأمر هو مواصلة لـ”الانقلاب” ضد البرلمان الذي تسيطر عليه.

وقال هنريكي كابريليس، أحد أبرز قادة المعارضة والمرشح السابق للانتخابات الرئاسية، على تويتر إن “مادورو يعزز الانقلاب ويعمق الأزمة الخطيرة”.

واعتبر كابريليس أن السلطة تسعى إلى “قتل الدستور” من خلال هذه المبادرة التي ت شكل “تزويرا “، داعيا مناصري المعارضة إلى “عدم إطاعة هذا الجنون”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق