fbpx
الرياضة

بند قانوني ينذر بثورة في الأندية

رئيس الفريق سيصبح تحت سلطة رئيس النادي وإلغاء الجموع العامة والمكاتب المسيرة

تنذر مادة في القانون الجديد للتربية البدنية والرياضة بثورة في الأندية متعددة الفروع، بداية من الموسم المقبل، حين سيدخل القانون الجديد حيز التطبيق، حسب ما أعلنته وزارة الشباب والرياضة.
وتنص المادة الثامنة على أنه “يعين رئيس الجمعية الرياضية متعددة الفروع (النادي) رئيسا منتخبا لكل فرع من فروعها (فريق) تناط به مهمة التسيير، ويجوز لهذا الأخير أن يكون أجيرا لدى الجمعية الرياضة المعنية (النادي).
وهكذا، ينتظر أن يجد رؤساء مجموعة من الفرق المنضوية تحت لواء الأندية، على غرار الرجاء الرياضي والنادي المكناسي والكوكب المراكشي وأولمبيك آسفي والفتح الرياضي، أنفسهم تحت وصاية رؤساء أنديتهم الذين سيصير ضمن صلاحياتهم تعيين رؤساء جدد أو تعيين أجراء لتسيير الفروع.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى