fbpx
الرياضة

40 مـلـيـونـا تـكـلـفـة الـتـحـاق بـرتـغـالـيـيـن بـالـكـوكـب

غموض يلف مدة العقد والفريق يتوصل إلى اتفاق مع بيضوضان

قدم فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم لاعبيه البرتغاليين نيلسون فايكا (33سنة) وإدكاردينيلسون (26سنة) لوسائل الإعلام، مساء أول أمس (الثلاثاء)، بحضور وكيل أعمالهما، والطاهر الخلج المكلف بالشؤون التقنية للفريق، وبعض أعضاء المكتب المديري للنادي.
وأثنى الخلج على اللاعبين اللذين قال إنهما سيشكلان قيمة مضافة إلى المجموعة المراكشية، مؤكدا في الوقت ذاته أن

انتدابهما جاء وفق الخصاص الذي تعانيه التركيبة البشرية للفريق، بناء على اجتماعات عقدها مع الطاقم التقني للفريق. وأفصح الخلج أن هناك اتفاقا حول قيمة الصفقة التي حددها في مبلغ 40 مليون سنتيم لكل موسم، مضيفا أن المكتب المديري للنادي، سيدرس بنود العقد مع اللاعبين، بما فيها المدة الزمنية والطريقة التي سيتسلم على نحوها مستحقاتهما المالية، قبل التوقيع الرسمي على العقد.
وأضاف الخلج أن الفريق توصل إلى اتفاق مماثل مع المهاجم مصطفى بيضوضان، مؤكدا أن ظروفا خاصة منعت الأخير من حضور اللقاء مع وسائل الإعلام، مؤكدا ثقته في قدرة بيضوضان على تسخير خبرته لتقديم إضافة إلى هجوم الفريق، مقللا في الوقت ذاته من تأثر اللاعب بفترة غيابه عن الميادين.
وبينما أكد الخلج أن مهمته تقنية محضة وأن الجانب المالي والإداري، يبقى من اختصاص المكتب المديري للنادي، وجد رئيس الأخير نور الدين الناجي، صعوبة في تزويد الصحافيين بتفاصيل الصفقة، إذ أقر بجهله بمدة عقد اللاعبين مع الفريق.
وفي محاولة منه لتدارك الأمر، قال أحمد ميخوض، أمين مال النادي، إن الخلج هو المسؤول الوحيد عن الصفقة، مضيفا أنه يستشف من حديث اللاعبين أنهما سيوقعان عقدا لمدة موسم واحد، ما استغرب له الحاضرون، متسائلين كيف أن مسؤولا يستنبط مدة العقد من كلام اللاعبين، دون أن تكون لديه فكرة عن بنود العقد المزمع توقيعه معهما.
وأثار تدخل ميخوض للرد على بعض الأسئلة، حفيظة الرئيس نور الدين الناجي الذي غادر مكانه غاضبا، قبل أن يشير إلى أمين المال بإنهاء اللقاء، بحجة أن لديه موعدا عاجلا، ما أغضب الصحافيين، الذين غادروا مقر النادي، فيما أرجع مصدر مطلع تصرف الرئيس إلى خلافات خفية بينه وأمين مال النادي.

 

عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى