fbpx
الرياضة

فتحي جمال مرشح للعودة إلى الرجاء

مدة العقد ستمتد إلى غاية موعد الجمع الاستثنائي وتغييرات في الطاقم التقني تلوح في الأفق

بات الإطار الوطني فتحي جمال، مرشحا بقوة إلى العودة إلى تدريب الرجاء الرياضي في الأيام القليلة المقبلة.
وعلم “الصباح الرياضي” أن تغييرات جذرية في الطريق إلى الطاقم التقني المشرف على حامل لقب البطولة، بعد تولي اللجنة المؤقتة زمام الأمور، خلفا لمكتب عبد السلام حنات.

وحسب مصادر متطابقة، فإن أعضاء وازنين في اللجنة المؤقتة المرتقبة، اتصلوا بجمال فتحي وعرضوا عليه الموضوع، ولم يبد اعتراضا في مساعدة فريقه الأم على تجاوز المحنة التقنية التي يجتازها.
وحاول “الصباح الرياضي”، استطلاع رأي المدرب السابق للمنتخب الوطني في الأمر، إلا أن هاتفه المحمول كان مغلقا.
ولم تستبعد المصادر، أن يشرف المدرب السابق للكوكب المراكشي، على تدريب الرجاء إلى جانب الروماني إيلي بلاتشي، الذي يصعب الانفصال عنه في الوقت الحالي، بالنظر إلى العقد الذي يربطه بالفريق إلى غاية نهاية الموسم الجاري، بالمقابل تؤكد المصادر نفسها، أن استبعاد طاقمه المساعد أمر محسوم فيه، وسيدخل حيز التطبيق مباشرة بعد تولي اللجنة المؤقتة زمام الأمور.
ومن المنتظر أن يتعاقد جمال فتحي مع الرجاء مشرفا عاما، أو مدربا في حال رحيل بلاتشي، إلى غاية نهاية السنة الجارية، وانتخاب رئيس جديد للفريق.
واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن المدرب السابق لمنتخب الشباب، سيجدد عقده مع المكتب المسير الجديد، الذي سينبثق من الجمع الاستثنائي المرتقب، بناء على المعطيات التي سيقف عليها خلال الفترة الوجيزة المقبلة، التي سيشرف فيها على تدبير الأمور التقنية للرجاء.
وقضى جمال فتحي تسع سنوات مؤطرا داخل القلعة الخضراء، انطلاقا من موسم 93 – 94 إلى 2002 – 2003، توجها بإشرافه على الفريق الأول في كأس للأندية بالبرازيل سنة 2000.
كما كان المدرب السابق للأشبال، أول مدير لمركز التكوين الرجاء موسم 97 – 98 ، ومن المؤسسين لمدرسة الرجاء الرياضي لكرة القدم سنوات قبل ذلك.

 

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى