fbpx
الرياضة

الضرس: كنت أتوقع الهزيمة أمام الوداد

مدرب اتحاد الخميسات قال إن الفريق في حاجة إلى الانسجام وانتدابات جديدة

قال مصطفى الضرس، مدرب اتحاد الخميسات لكرة القدم، إنه كان يتوقع هزيمة الأخير أمام الوداد الرياضي في افتتاح منافسات البطولة، لجهله بإمكانية اللاعبين. وأضاف الضرس في حوار مع ”الصباح الرياضي” إنه فوجئ للمستوى الجيد الذي أبانه لاعبوه أمام فريق منظم ومنسجم، ويضم لاعبين متمرسين من قيمة الوداد. وكشف الضرس أن اتحاد الخميسات في حاجة إلى

انسجام جميع خطوطه، وإلى لاعبين جدد. وأوضح أنه متفائل بمستقبل الفريق الزموري، مؤكدا أن الأخير سيكون أفضل من فرق عديدة، طالما يتوفر على لاعبين يدافعون عن قميص فريقهم بتفان وقتالية نادرة. وتابع ”لن ينزل إلى القسم الثاني، ولست ممن يروجون أنه فريق المصعد”.
وفي ما يلي نص الحوار:

بداية، كيف تقيم مستوى اتحاد الخميسات أمام الوداد؟
لا يسعني إلا أن أكون سعيدا لأداء اللاعبين وقتاليتهم في المباراة التي جمعتهم بالوداد الرياضي. فليس سهلا تحفيز اللاعبين أمام فريق منظم ومنسجم ويتوفر على لاعبين متمرسين، إضافة إلى خوضه العديد من المباريات الرسمية. عموما أنا سعيد بما قدمه اللاعبون طيلة جولتي المباراة، علما أن الهزيمة لم تكن ثقيلة.

هل يعني ذلك، أنك توقعت هزيمة فريقك أمام الوداد؟
طبعا، كنت أتوقع الهزيمة أمام الوداد الرياضي، بما أنني كنت أجهل مستوى اللاعبين ومردوديتهم، لكنهم فاجؤوني باستماتتهم ونديتهم ورغبتهم في تحقيق نتيجة إيجابية رغم تباين إمكانيات الفريقين، خاصة على المستوى البشري. وهذا يجعلني متفائلا بمستقبل اتحاد الخميسات.

وما هي الخلاصة التي استنتجتها في أول ظهور لك مع الفريق الزموري؟
استنتجت أن اتحاد الخميسات يضم لاعبين شباب يلعبون بندية وقتالية، لهذا يمكن الاعتماد عليهم لتكوين فريق منسجم وقوي قادر على العطاء في المواسم المقبلة. فليس سهلا أن تقف ندا قويا أمام فريق قوي من قيمة الوداد. أظن أنه يلزم بعض الوقت لتأهيل الفريق أكثر من أجل تحقيق نتائج إيجابية.

وماذا ينقص الفريق إذن؟
ينقصه الانسجام في جميع الخطوط، حتى يستعيد قوته ولمعانه. وبما أن هناك شهر تقريبا لاستئناف البطولة، فإن الفريق سيكون على أفضل حال في المباريات المقبلة.

ولكن الفريق الزموري عانى نقصا في التحضير البدني؟
لا أعتقد أن لاعبي اتحاد الخميسات يعانون نقصا في الجانب البدني، بدليل استماتتهم طيلة مباراة الوداد. ولو كان ذلك صحيحا لأصيب اللاعبون بتمزق في العضلات.

الملاحظ أن الفريق لم ينتدب لاعبين. ألا تتخوف من تأثير ذلك على مستواه في البطولة؟
عرف الفريق الزموري عدم استقرار طاقمه التقني، فبعد التحاق عزيز كركاش بتدريب النادي القنيطري، تولى المدير التقني شاروف الإشراف على تداريب الفريق، قبل الاستعانة بخدمات المدرب عزيز الخياطي، الذي لم يعمر طويلا، ليواصل بعد ذلك خالد المخنتر مهمة تدريب الفريق إلى حين تعاقدي معه، لهذا من الصعب القيام بانتدابات في هذه الفترة التي تميزت بعدم الاستقرار. عموما سأجتمع مع محمد الكرتيلي، رئيس الفريق، للبحث عن السبل الكفيلة لتعزيز لائحة النادي بلاعبين يقدمون الإضافة النوعية، خاصة أننا في حاجة إلى لاعبين يعززون الفريق.

كيف تنظر إلى حظوظ الفريق الزموري في بطولة الموسم الجاري.
سيكون حضوره جيدا وأفضل من فرق عديدة. ولست متخوفا من مستقبله، كما لست ممن يروجون أن اتحاد الخميسات، فريق المصعد، لهذا أؤكد أن اتحاد الخميسات لن ينزل إلى القسم الثاني، طالما يتوفر على لاعبين يدافعون عن قميص الفريق بتفان وقتالية نادرة.

أجرى الحوار: عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى