fbpx
الرياضة

الأولمبي يواجه الغابون بلاعبي البطولة

الطاقم التقني ارتأى تمكين اللاعبين من فرصة إثبات أنفسهم مع أنديتهم

قرر الطاقم التقني المشرف على المنتخب الأولمبي استدعاء اللاعبين المحليين للمباراة الإعدادية التي ستجمعه بنظيره الغابوني يوم سادس شتنبر المقبل بطنجة، استعدادا للدور الثالث من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى أولمبياد لندن.
وأكد مصدر “الصباح الرياضي” أن تشكيلة المنتخب الأولمبي ستضم لاعبي البطولة الوطنية فقط، بحكم أن التصفيات المقرر إجراؤها في الفترة ما بين 26 نونبر و18 دجنبر بالعاصمة المصرية القاهرة، لا تدخل في تواريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم، الشيء الذي سيصعب على الطاقم التقني للمنتخب الأولمبي استدعاء اللاعبين المحترفين، على غرار باقي المنتخبات المشاركة، ويلزمه بالاعتماد على اللاعبين المحليين الأكثر جاهزية، مشيرا إلى أن اللائحة التي ستخوض مباراة الغابون ستخوض جميع المباريات الإعدادية التي سيجريها الأولمبيون.
وأضاف المصدر ذاته أن الطاقم التقني لن يجد صعوبة في برمجة مباريات إعدادية للمنتخب الأولمبي مشكل من لاعبين محليين، ما سيسمح للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم باستدعاء منتخبات إفريقية لإجراء مباريات إعدادية، قبل خوض دوري شمال إفريقيا الذي سيحتضنه المغرب في نونبر المقبل، موضحا أن الجامعة لا تجد مانعا في التكفل بالمنتخبات التي تواجه الأولمبيين في المباريات الإعدادية، كما هو الشأن في مباراة الغابون وغيرها من المباريات الأخرى.
واستنادا إلى المصدر نفسه، فإن الطاقم التقني ارتأى عدم استدعاء المحترفين لمباراة الغابون، بسبب منحهم فرصة الاحتكاك ضمن فرقهم، ومن اجل كسب ثقة مدربيهم مستقبلا قصد السماح لهم بالمشاركة في التصفيات المقررة في مصر، علاوة على رغبة الطاقم التقني في تجريب أكبر عدد من المحليين تحسبا لاعتراض الأندية الأوربية على مشاركة المحترفين المغاربة رفقة المنتخب الأولمبي في تواريخ خارج مواعيد الاتحاد الدولي.  

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى