fbpx
حوادث

تأجيل قضية الضرب والجرح على خلفية الانتخابات بتاونات

خمسة أقارب يتابعون في الملف أحدهم في حالة اعتقال والمحكمة تقرر استدعاء شاهد بمصاحبة دفاع المطالب بالحق المدني

واصلت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس، الأربعاء الماضي، النظر في الملف رقم 170/10 المتهم فيه 5 أشخاص تجمعهم قرابة عائلية، أحدهم معتقل بالسجن المحلي عين قادوس، بالضرب والجرح في نزاع عرفته الانتخابات الجماعية إبان تشكيل المكتب المسير لجماعة الولجة بدائرة قرية با محمد بتاونات. وأجلت النظر فيه، إلى جلسة يوم 24 نونبر الجاري.
وأحضر المتهم «ع. ح» المعتقل منذ أكثر من سنة، فيما حضر أقاربه المتابعون في حالة سراح مؤقت، وغالبية الشهود. والتمست النيابة العامة اعتبار القضية جاهزة، فيما التمس دفاع «ع. ف» المطالب بالحق المدني، استدعاء «م. ر» شاهد في القضية، والإذن له بمصاحبة الموزع خلال استدعائه للحضور أمام المحكمة في الجلسة المقبلة.
واستجابت هيأة المحكمة إلى ملتمس دفاع «ع. ف». وقررت إرجاء النظر في الملف، لشهر آخر، لهذا السبب، فيما التمس


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى