الرياضة

الاتـحـاد الـدولـي يـشـيـد بـمـنـتـخـب الـدراجـات

أشاد الإيرلندي بات ماكايد، رئيس الاتحاد الدولي لسباق الدراجات، بالمجهود الذي تقوم به الجامعة الملكية المغربية للرياضة ذاتها، من أجل استمرار تألق الدراجة المغربية على المستوى الإفريقي، وذلك على هامش مشاركة المنتخب الوطني في السباق الذي أقيم الأحد الماضي في إطار الأولمبياد التجريبي. وقدم ماكايد، تهانئه إلى أعضاء بعثة المنتخب الوطني، خصوصا بعد احتلال المغرب الرتبة الأولى على المستوى الإفريقي لثاني سنة على التوالي، متقدما على المنتخبين الإيريتيري والجنوب إفريقي.
وكان المنتخب الوطني سيطر خلال الموسم المنقضي على كل المسابقات التي نظمت في إطار سباقات “أفريكا تور”، واحتل الرتبة الأولى على المستوى الجماعي والفردي بواسطة عادل جلول، ما أهله للمشاركة في الأولمبياد بفريقه الكامل المتكون من ستة دراجين، في الوقت الذي لن يكون بإمكان المنتخبين الإيريتيري والجنوب إفريقي المشاركة إلا بدراجين اثنين.
وفي السياق ذاته، أقامت للا جمالة العلوي، سفيرة المغرب ببريطانيا حفلا خاصا بلندن على شرف أعضاء المنتخب الوطني، خصوصا أنه الممثل الوحيد لإفريقيا والعالمين العربي والإسلامي في الأولمبياد التجريبية.
وأشادت السفيرة بالدور الكبير للرياضة في إطار الديبلوماسية الموازية، من أجل تسويق صورة المغرب الحضارية على كل المستويات.
وشارك المنتخب المغربي للدراجات في لندن في سباق تجريبي للألعاب الأولمبية الصيفية التي ستستضيفها العاصمة البريطانية العام المقبل .
وضمت بعثة المنتخب الوطني، الذي أطره المدير التقني الوطني مصطفى النجاري، عادل جلول متصدر الدوري الإفريقي حسب تصنيف الاتحاد الدولي للدراجات وبطل المغرب (2011) ومحسن لحسايني، المتوج قبل شهور بلقب طواف المغرب 24 لسباق الدراجات وبكأس العرش (2011) وعبد العاطي سعدون متصدر الدوري الإفريقي عام 2010 (المركز السادس 2011) وطارق الشاعوفي (المركز الرابع) ومحمد سعيد العمري ( بطل المغرب 2010).

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق