fbpx
حوادث

جريمة قتل بفاس بسبب “سبسي”

سابقت الضابطة القضائية للدرك الملكي بالمركز القضائي بعين عائشة، الزمن لاعتقال شاب عمره 38 سنة، قتل نديمه الذي يصغره بثلاثة سنوات، بسبب خلاف حول أداة لتدخين الكيف (سبسي)، بموقع قرب دوار أولاد آزم بجماعة بوعادل على الطريق الإقليمية بينه وبين عين عائشة مرورا بعين مديونة.

وبحثت عن المتهم الأب لطفلة صغيرة، بمواقع مختلفة بالدوار الذي يتحدر منه والضحية الأب لطفلين، المزداد في 26 غشت 1982، وفي محيطه العائلي بعدما لاذ بالفرار مباشرة بعد ارتكابه الجريمة، تاركا نديمه ممرغا في دمائه بالموقع نفسه الذي كانا يدخنان فيه الكيف، ويطل على نهر ورغة.

وقالت المصادر إن المشتبه فيه الذي دأب على قضاء عدة أسابيع بالمنطقة الشرقية على الحدود مع الشقيقة الجزائر بحثا عن قوت يومه وأسرته، يستقر بالدوار أياما قليلة قبل هذا الحادث المؤلم، مؤكدة أن صداقة وعلاقة وطيدة جمعته بالضحية الذي ليست له سوابق، قبل أن يفاجأ الجميع بنزاعهما وقتله صديقه.

وأشارت إلى أن الجاني الذي سبق له تلقي العلاج من مرض نفسي يعاني منه ومواظب على تناول أقراص طبية مهدئة، رافق زميله إلى الموقع وجلسا يستمتعان بالمناظر الخلابة وتدخين الكيف معا، قبل أن يختلفا في ظروف غامضة حول «سبسي» استعملاه في ذلك، لينشب نزاع تطور إلى ملاسنة وتبادل للضرب والجرح.

وأوضحت أن الجاني استل سكينا كان يخفيه بين ملابسه وضرب صديقه بقوة على القلب، قبل أن يسقط أرضا مغمى عليه، ثم واصل توجيه الضربات المتتالية إليه، محددة عدد الطعنات التي تلقاها بسبع طعنات كانت كافية لإزهاق روحه ليتركه ويفر إلى وجهة مجهولة.  وأبرزت المصادر نفسها أن شبابا انتبهوا للنزاع وهرعوا إلى مكان الحادث محاولين إنقاذ الضحية دون جدوى، قبل إخبار السلطة المحلية والدرك الملكي الذي حضرت عناصره وعاينت الجثة وأنجزت محضرا بذلك، قبل نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس لإخضاعها إلى التشريح الطبي من قبل الطبيب الشرعي.

ولم تستبعد احتمال أن يكون النزاع ناجما عن سبب آخر غير «السبسي»، مؤكدة أن شريحة هاتف محمول وجدت قرب جثة الضحية، مرجحة احتمال أن يكون والجاني تنازعا حولها دون أن يضبطا أعصابهما قبل أن ينتهي نزاعهما بالدم الذي قاد الضحية إلى المقبرة، وسيفرض على الجاني قضاء سنوات من عمره خلف أسوار السجن.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى