الأولى

المغربي المتهم بالإرهاب بإسبانيا خطط لتسميم مياه الشرب

أولاد شيبة كان يسعى إلى الانتقام لمقتل ابن لادن بارتكاب هجمات تستهدف المسيحيين واليهود

وصفت وسائل إعلام غربية المحاولة التي كان يعتزم المغربي عبد اللطيف أولاد شيبة، القيام بها بـ «الطريقة المبتكرة وغير المسبوقة» في عمليات تنظيم القاعدة الإرهابي.
وأوردت المصادر ذاتها أن قاضيا اتهم، أول أمس (السبت)، المغربي المقيم بإسبانيا، الذي يشتبه في انتمائه إلى القاعدة، بالتخطيط لتسميم إمدادات مياه الشرب في مناطق سياحية من أجل الانتقام لمقتل زعيم التنظيم أسامة بن لادن، وأمر بحبسه على ذمة التحقيق.
وأوضح القاضي المتخصص في شؤون مكافحة الإرهاب، فرناندو غراندي مارلاسكا، أن هذا الاعتداء كان سيستهدف «بشكل خاص مواقع سياحية للتخييم ومنتجعات».
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن القاضي الإسباني قوله إن عبد اللطيف أولاد شيبة،  البالغ 36 عاما من العمر «تمادى في حصوله على كتيبات عن السموم والمتفجرات من المواقع الجهادية الإلكترونية»، كما أن تعليقاته على المواقع الجهادية «تعبر بشكل واضح عن رغبته في القيام باعتداء يستهدف «الكفار» عبر تسميم إمدادات المياه الخاصة بالاستخدام البشري».
وأوضح القاضي أن الشرطة عثرت على معلومات عن السموم وخزانات المياه في الكمبيوتر الذي يملكه، كما أن أولاد شيبة اتصل بزوجته في جيرونا بإسبانيا في وقت مبكر من 12 غشت الجاري، موضحا انه «لم يورد خلال المحادثة أي مبرر لاتصاله في هذا الوقت المبكر، لكن بين السطور يمكن لمس حاجته إلى التعبير عن حبه في ما يبدو أقرب إلى وداع ضمني».
وكانت الشرطة الإسبانية اعتقلت المتهم المغربي، يوم الأربعاء الماضي، في بلدة لينيا دي لا كونثيبثيون بإقليم قاديس، بتهمة قيامه بأعمال «تحث على الإرهاب» من خلال الأنترنيت. وقالت مصادر أمنية إن أولاد شيبة نشر على موقع «الشموخ الإسلامي» نصوصا «تعبر بشكل واضح وجلي عن رغبته في القيام باعتداء يستهدف «الكفار» عبر تسميم خزانات المياه الخاصة بالاستخدام البشري».
وأشار المصدر إلى أن المتهم كان يقوم بأعمال الاستقطاب والتجنيد لارتكاب أعمال إرهابية، فضلا عن طباعة وتوزيع منشورات لها صلة بأنشطة إجرامية للتحريض على ارتكاب هجمات إرهابية. وأكدت وزارة الداخلية الإسبانية أن المشتبه فيه كان يدير صفحة على شبكة الإنترنت مخصصة لتوزيع وبث بلاغات ومنتجات إعلامية تعدها منظمات إرهابية كبرى ذات صلة بتنظيم القاعدة، فضلا عن تجنيدها واستقطابها لأعضاء جدد. وأضاف المصدر ذاته أن ولد شيبة، الذي طرد من الأردن بسبب أنشطته، يشتبه في «انتمائه إلى خلية مسلحة بسبب وجود معطيات تدل على ارتباطاتها بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي».
ودعا أولاد شيبة على الانترنت إلى شن هجمات في أوربا والولايات المتحدة، لكن المحكمة الإسبانية رأت أن خطر تسميم المياه «يعني إسبانيا على الأرجح بما أنه يعيش فيها». وفي رسالة كتبها على أحد المنتديات في 11 غشت الجاري، دعا إلى «ارتكاب هجمات تستهدف المسيحيين واليهود وقتل الأعداء في قلب أوربا والولايات المتحدة»، كما طلب «مهاجمة منازلهم وتسميم مياههم وتفجير أسواقهم والأماكن التي يلتقون فيها».

جمال الخنوسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق