fbpx
الرياضة

الصالحي وبنبويلة في طواف بأوربا

وافقت الجامعة الملكية المغربية لسباق الدراجات على إجراء الدراجين المغربيين إبراهيم بنبويلة والجيلالي الصالحي، طوافا بأوربا ينطلق من مراكش ويستمر لمدة ثلاثة أشهر على متن دراجات هوائية، سيقودهما إلى العديد من الدول الأوربية ثم العودة بعد ذلك إلى المغرب.
وأكد الدراج المغربي، الجيلالي الصالحي، في تصريح لـ ”الصباح الرياضي”، أن الطواف سينطلق يوم 12 شتنبر المقبل من مدينة مراكش تحت شعار المغرب بلاد السلم والسلام، تنديدا بالعملية الإرهابية الشنيعة التي استهدفت مقهى أركانة بجامع الفنا بمراكش، والهدف منها توجيه رسالة إلى العالم بأن المغرب بلد السلام، وأنه لا يمكن لأحداث إرهابية جبانة أن تنال من استقراره.
وأضاف الصالحي أن اختيار التوجه إلى أوربا كان الهدف منه نقل الصورة الحقيقية عن المغرب، سيما أن العملية الإرهابية راح ضحيتها مجموعة من الأجانب أغلبهم فرنسيون، الشيء الذي ينبغي معه حمل رسالة سلام إلى أصدقاء المغرب في أوربا، لإعادة الثقة إليهم، وتأكيد أن المغرب بلد الأمان، مشيرا إلى أن الجامعة الملكية المغربية لسباق الدراجات وعدتهما بتقديم الدعم المادي والمعنوي لنجاح هذه المهمة الوطنية، علما أن الطواف سيمر عبر مجموعة من الدول الأوربية ويتعلق الأمر بكل من إسبانيا وفرنسا وإيطاليا وسويسرا وألمانيا وبلجيكا وهولندا.
ويذكر أن الدراجين المغربيين الصالحي وبنبويلة يعتبران من قيدومي الدراجين المغاربة، وسبق لهما تمثيل المغرب في مجموعة من المحافل الدولية.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى