الصباح الثـــــــقافـي

مور يرشح ديمون للانتخابات في أمريكا

مات ديمون
بدأ الممثل الأمريكي مات ديمون يتحول بسرعة فائقة من أحد نجوم هوليوود إلى نجم اليسار الأمريكي بحملاته على سارة بايلن وحزب الشاي وانتقاداته اللاذعة لموقف الجمهوريين في الكونغرس من رفع سقف المديونية العامة. واقترح السينمائي مايكل مور، الفائزة بجائزة الأوسكار، أن يرشح ديمون لخوض الانتخابات الرئاسية عن الحزب الديمقراطي في عام 2012.وكانت أحدث نشاطات بطل «هوية بورن»، مشاركته في احتجاج نظمه المعلمون بشأن توحيد الاختبارات المدرسية في واشنطن الشهر الماضي. وأسهم وقوف ديمون مع المعلمين في إقناع مور بأن النجم السينمائي، الذي ليس لديه أي طموحات سياسية، ينبغي أن يفكر في الانتقال من هوليوود إلى البيت الأبيض.
وقال مور، خلال ندوة صحافية، إن ديمون رجل شجاع لا يكترث بمن ينزعج من مجاهرته برأيه في هذه القضية أو تلك.
ونقلت صحيفة «الغارديان» عن مور، أن أضمن طريقة للنجاح في الانتخابات هي ترشيح شخصية ذات شعبية. وأشار إلى فوز ممثلين ذوي شعبية في انتخابات سابقة.
وأوضح مور أنه طرح اسم ديمون لشحذ الأذهان ودفع الأمريكيين إلى التفكير في هذا الاتجاه.واستبعد مراقبون أن ينجح ديمون في انتزاع ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية من باراك أوباما، حتى إذا كانت مواقفه العامة توحي بأنه يعتزم دخول المعترك السياسي. ولكنهم أقروا بأن للنجم السينمائي «كاريزما» في تناوله قضايا سياسية راهنة في أحاديثه.

عن «إيلاف»

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق