الرياضة

المباراة الإعدادية للأولمبيين بملعب طنجة

فيربيك يستدعي أسماء جديدة لمباراة شتنبر

قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إجراء المباراة الإعدادية التي سيخوضها المنتخب الوطني الأولمبي يوم سادس شتنبر المقبل، بالملعب الجديد لمدينة طنجة، بعد أن اتخذت جميع التدابير لإجراء التجمع الإعدادي به.
وأكد مصدر “الصباح الرياضي” أن اختيار ملعب طنجة يأتي في إطار إتاحة الفرصة للاعبي المنتخب الأولمبي للاستئناس بأرضية الملعب الجديد، قصد الإعداد لدوري شمال إفريقيا الذي سيحتضنه المغرب في نونبر المقبل، علما أن مباراة الكونغو لحساب تصفيات الدور الثاني كانت ستجرى بالملعب ذاته، قبل أن تعود الجامعة وتبرمجه بملعب مراكش، مشيرا إلى أن الجامعة تسعى إلى نقل مباريات المنتخبات الوطنية إلى المدن المغربية الأخرى التي تتوفر على ملاعب جيدة، قصد تقريب المنتخب الوطني من جميع المواطنين المغاربة.
إلى ذلك، أوضح المصدر ذاته أن مديرية المنتخبات الوطنية ستشرع بداية من الأسبوع المقبل في استدعاء اللاعبين المحترفين لهذه المباراة، بعد أن وضعت تقريرا حول مدى جاهزيتهم منذ دخول الموسم الرياضي الجاري، وعن حالتهم الصحية والبدنية والمباريات التي خاضوها في الدوريات المحلية، مضيفا أن الأمر ذاته يتعلق باللاعبين المحليين، الذين سبق لهم أن خاضوا مباريات رفقة المنتخب الأولمبي خاصة في المباريات الرسمية أمام موزمبيق والكونغو الديمقراطية.
وحسب إفادة المصدر نفسه، فإن الجامعة الملكية المغربية للعبة ستعلن اللائحة النهائية للاعبين المدعوين إلى خوض المباراة الإعدادية الأسبوع المقبل، إضافة إلى المنتخب الذي سيواجه المنتخب الأولمبي، علما أن المنتخب التونسي تراجع عن رغبته في إجراء مباراة إعدادية أمام الأولمبيين في الآونة الأخيرة، مرجحا إمكانية إجراء مباراة إعدادية مع أحد المنتخبات الأوربية التي تخوض التصفيات المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية.

صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق