fbpx
مجتمع

صوت المجتمع: أبعدوا عنا مطرح النفايات

“أبعدوا مطرح النفايات عن مزارعنا”. صرخة مدوية أطلقها سكان دواوير الرملة ولوطة والدهار بالجماعة القروية رغيوة، ردا على قرار عمالة تاونات بإحداث مطرح النفايات بمكان قريب منهم دون مراعاة أضرار ستلحقهم، ملوحين بحركات احتجاجية غير مسبوقة لمنع تنفيذ هذا القرار الذي وصفوه ب “غير المنصف”.
وقال السكان إن حل مشكل المطرح الحالي الواقع قرب “كعدة الملك” على الطريق الوطنية رقم 8، وأضراره البيئية والصحية على سكان المدينة سيما بعد زحف الإسمنت على مواقع قريبة منه، والروائح الكريهة المنبعثة منه وتزداد خطورة صيفا، لا يجب أن يكون على حسابهم بنقل العدوى إلى مزارعهم.
إن “شساعة الإقليم تتيح إمكانية إحداث المطرح المذكور في مناطق أنسب” يؤكد السكان في عريضة وقعها العشرات منهم ووجهت نسخ منها إلى عامل الإقليم ووزيري الداخلية والبيئة، ملتمسين تدخلهم المنصف لإيقاف تنفيذ هذا القرار، درءا لانعكاساته السلبية على الأرض والعباد، متمنين تدارك الأمر في القريب العاجل.
وتحدثوا عن أضرار كثيرة ستلحق بهم بدءا من الروائح الكريهة وتأثير النفايات على المزارع وصحة السكان المجاورين لها، وأخرى مادية مرتبطة باقتطاع مساحات هامة من مزارعهم الخصبة لإقامة هذا المطرح، سيما أن الأرض المراد إقامته عليها، في ملك الخواص وتعتبر مصدر عيشهم الرئيس.
واستغربوا نقل المطرح إلى هذا المكان على حساب حقوق وأمن وسلامة المواطنين وضدا على خيارات معبر عنها في مجال البيئة ومنها احتضان مراكش لمؤتمر “كوب 22″، مؤكدين أنهم لن يتوانوا في تنظيم مسيرات إلى عمالة الإقليم لإيصال أصواتهم إلى المسؤول الأول عنها، أملا في إلغاء القرار ونقل المطرح لوجهة أخرى.
وقالت المصادر إن المطرح سيقام على مساحة 15 هكتارا من الأراضي الفلاحية الخصبة في موقع قريب من نهري أسرى وورغة، ما قد يؤثر سلبا على النهرين، إذ لا تبعد عنهما إلا بمسافة قليلة، مشيرة إلى أن اجتماعا ساخنا احتضنته عمالة الإقليم بحضور ممثلي السكان الذين أبلغوا عامل الإقليم رفضهم لإقامة هذا المطرح.
ويأتي تغيير مكان المطرح من مزارع الرميلة التابعة لحي حجر دريان بوسط مدينة تاونات، إثر احتجاج سكان الحي والمناطق المجاورة له، على الأضرار البيئية الجسيمة في الحقول والأشجار، موضوع عدة عرائض استنكارية وقعها المتضررون ووجهت نسخ منها إلى مختلف الجهات المعنية.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى